10 كانون الأول ديسمبر 2016 / 10:08 / بعد عام واحد

السلطات في جزر سولومون تسارع للوصول إلى المناطق المتضررة من زلزال ثان

سيدني (رويترز) - تعتزم السلطات في جزر سولومون إرسال إمدادات طوارئ إلى المناطق المتضررة من هزة تابعة قوتها 6.9 درجة يوم السبت بعد يوم من زلزال قوي تسبب في إصدار تحذير من وقوع أمواج مد عاتية (تسونامي) أرسل المئات من سكان السواحل هاربين إلى التلال.

رجل يقف بجانب مبنى منهار جراء زلزال في جزر سولومون يوم الجمعة. صورة حصلت عليها رويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط وتحظر إعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في أرشيفات.

وقالت جوان زولفيكي السكرتير العام للصليب الأحمر في جزر سولومون إن قارب الإمدادات يمكنه أن يستغرق 24 ساعة للوصول لجزيرة ماكيرا الواقعة قرب مركز زلزال وقع يوم الجمعة وبلغت قوته 7.8 درجة.

وتسبب الزلزالان في إصدار تحذيرات من أمواج مد عاتية رفعت بعدها بوقت وجيز.

وقالت زولفيكي ”نعمل مع المكتب الوطني لإدارة الكوارث في جزر سولومون ونحشد قدراتنا للاستجابة للطوارئ لمصاحبة الفرق الحكومية وفرق المنظمات غير الحكومية الدولية التي سيقلها هذا القارب.“

ومطار جزيرة ماكيرا مجهز لاستقبال طائرات صغيرة غير قادرة على نقل كمية المساعدات المطلوبة لجهود الإغاثة.

وأضافت ”لا نملك بعد الكثير من التفاصيل لكننا نعرف أن السكان هناك تضرروا جدا مما حدث.“

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below