23 كانون الأول ديسمبر 2016 / 06:12 / منذ 9 أشهر

تجربة في غينيا تظهر نجاحا "تاريخيا" لمصل مضاد للإيبولا

عامل يرش مبيدا على سيارة إسعاف في ليبيريا - صورة من أرشيف رويترز.

لندن (رويترز) - أظهرت نتائج نهائية لتجربة إكلينيكية أن مصلا من إنتاج شركة ميرك هو الأول الذي أظهر فاعلية بشكل كبير في منع انتقال عدوى الإيبولا بين البشر.

ومن بين 5837 شخصا تناولوا المصل (آر.في.إس.في-إي.بي.أو.في) في التجربة التي أجريت في غينيا عام 2015 لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بالإيبولا بعد عشرة أيام أو أكثر من تناوله مما يشير إلى أن المصل يقدم حماية بنسبة 100 بالمئة.

وتوفي في غرب أفريقيا من 2013 إلى 2016 أكثر من 11300 مصاب بالمرض نتيجة انتشار الفيروس الذي يسبب حمى نزفية.

وقالت ماري-بول كيني المدير العام المساعد لمنظمة الصحة العالمية وواحدة من الباحثين الذين قادوا التجربة ”عندما يحدث الانتشار القادم للإيبولا.. لن نكون بلا دفاع.“

وتم بالفعل استخدام المصل في سيراليون لاحتواء تفش هناك.

إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below