9 كانون الثاني يناير 2017 / 14:56 / منذ 9 أشهر

الصقيع يقتل العشرات في وسط أوروبا والضباب يؤدي لخفض الإنتاج

الثلوج تغطي غطاء سيارة مرسيدس في وارسو يوم 17 ديسمبر كانون الأول 2016. تصوير: كاسبر بيمبل - رويترز.

براج (رويترز) - تسبب الصقيع الشديد والعواصف الثلجية في مقتل 25 شخصا على الأقل في وسط أوروبا خلال مطلع الأسبوع ولاسيما في بولندا مع انخفاض درجات الحرارة إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر في بعض المناطق.

ويتجمد نهر الدانوب ببطء في بودابست وهو مشهد نادر في السنوات الأخيرة.

وبسبب تلوث الجو الذي يرجع في الغالب إلى جزيئات الغبار المتطاير اضطرت شركات كبرى في التشيك وبولندا إلى خفض الإنتاج. وأتاحت السلطات وسائل النقل مجانا في وارسو وكراكوف للمساعدة في تحسين جودة الهواء.

وفي بولندا قال مركز الأمن الحكومي إن 17 شخصا لقوا حتفهم بسبب البرد خلال مطلع الأسبوع ليصل العدد الإجمالي للقتلى منذ نوفمبر تشرين الثاني إلى 65 شخصا.

وذكرت وسائل إعلام تشيكية أن ستة تشيكيين معظمهم مشردون لقوا حتفهم في مطلع الأسبوع منهم أربعة في العاصمة براج. وذكرت عدة محطات طقس في الجبال التشيكية أن درجات الحرارة تقل عن 30 درجة مئوية تحت الصفر وأنها وصلت إلى -34.6 درجة مئوية في جبال سومافا الجنوبية الغربية.

وقالت وكالة الأنباء المجرية الرسمية يوم الأحد إنه جرى تسجيل درجات حرارة قياسية على مستوى البلاد والعاصمة إذ سجلت -28.1 درجة مئوية و -18.6 درجة مئوية على التوالي.

وتوفي رجلان مشردان من التجمد في سلوفاكيا خلال مطلع الأسبوع فيما أدى سوء الأحوال الجوية إلى تأخر رحلات السكك الحديدية وإغلاق الطرق في شمال سلوفاكيا.

وفي بلغاريا أغلقت الثلوج والرياح العاتية الطرق وتركت أكثر من 75 ألف منزل في شمال شرق البلاد من دون كهرباء في مطلع الأسبوع.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below