11 كانون الثاني يناير 2017 / 13:10 / بعد عام واحد

جيش زامبيا يعلن الحرب بالكيماويات على دودة الحشد في حقول الذرة

كيمبي (زامبيا) (رويترز) - تفوح في الهواء رائحة المبيدات الحشرية الكريهة في الوقت الذي يرش فيه فريق من الرجال الذين يرتدون ملابس واقية زرقاء وكمامات حقلا للذرة في منطقة ريفية في زامبيا أشبه بخط معركة أمامي ضد غزو دودة الحشد.

ويضم الفريق جنودا من جيش زامبيا وهو جزء من حملة تعبئة تهدف إٍلى القضاء على الحشرة التي تهدد عشرات آلاف الهكتارات من الذرة التي تغذي هذه الدولة الأفريقية الفقيرة.

تقول المزارعة ماري سيكاونا (42 عاما) وهي تشير إلى اليرقات في حقلها في كيمبي الواقعة على بعد نحو مئة كيلومتر شمالي العاصمة لوساكا ”قمت برش هذا الحقل مرتين من قبل ولكن دودة الحشد ما زالت موجودة.“

ويتحول الدود إلى فراشات ويكتسب اسمه من أنه يتحرك في المكان في مجموعات كبيرة وهو ما زال في مرحلة اليرقات ويتغذى على محصول الذرة ويقضي على حقول بأكملها.

وأمر رئيس زامبيا إدجار لونجو السلاح الجوي الشهر الماضي بالانضمام لوكالات الحكومة في عملية عاجلة لاحتواء انتشار الآفات التي أغارت على حقول الذرة في عدة مناطق في البلاد.

وبنهاية الشهر الماضي تم رصد الديدان في ستة من عشرة أقاليم بزامبيا.

وقال باتريك كانجوا مدير وحدة إدارة الكوارث في زامبيا إن نحو 306410 فدادين أصيبت وتمكنت الحكومة حتى الآن من رش 212510 فدادين.

وأضاف في مقابلة أنه يجب أن تعاد زراعة نحو 40 بالمئة من المحاصيل التي تأثرت وتمثل منطقة كافية لانتاج 200 ألف طن من الذرة.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below