12 كانون الثاني يناير 2017 / 11:14 / بعد 10 أشهر

دراسة: مخزون الكربون بمنطقة في الكونجو يعادل انبعاثات الغاز بأمريكا في 20 عاما

جوهانسبرج (رويترز) - يقول علماء إن منطقة لأراضي الخث اكتشفت حديثا تمتد بين الكونجو والكونجو الديمقراطية تحتوي على 30 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون أي ما يعادل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بالولايات المتحدة في 20 عاما وإنه يجب حمايتها لتفادي أضرار بيئية كبيرة.

خريطة لمنطقة تقع في جمهورية الكونجو وجمهورية الكونجو الديمقراطية تحتوي على 30 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون - رويترز.

وتوصل فريقان من بريطانيا والكونجو لهذا الكشف عام 2014 ويقولان إن هذه هي أكبر منطقة معروفة من هذا النوع من الأراضي وهي موطن لأنواع نادرة من الغوريلات والفيلة. وقال العلماء في عدد دورية نيتشر الذي صدر يوم الأربعاء إن البناء في تلك المنطقة سينجم عنه انبعاث الغاز.

ويرتبط ثاني أكسيد الكربون بالتغير المناخي ومستنقعات الخث. وتتكون هذه المستنقعات نتيجة تراكم المواد النباتية المتحللة. ولا يتحلل النبات كليا حين يكون مشبعا بالمياه لكنه يتحلل تماما عندما يجف فتنتعش الكائنات التي تفكك المواد النباتية ويتسرب الكربون مرة ثانية إلى الغلاف الجوي.

وقال سايمون لويس المتخصص في علم البيئة بجامعة ليدز وأحد المشاركين في الدراسة ”أراضي الخث تكون عاملا في محاربة تغير المناخ حين تترك على حالها وبالتالي فإن الإبقاء على مخزونات كبيرة من الكربون دون تدخل في أراضي الخث يجب أن يكون أولوية.“

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below