27 كانون الثاني يناير 2017 / 09:09 / منذ 10 أشهر

نحو نصف مريضات سرطان الثدي يعانين من آثار جانبية شديدة نتيجة العلاج

(رويترز) - تشير دراسة حديثة إلى أن الكثير من النساء اللواتي يعالجن من سرطان الثدي يعانين من آثار جانبية شديدة نتيجة العلاج حتى لو لم يتلقين العلاج الكيماوي.

وفي إطار الدراسة أجرى الباحثون مسحا شمل 1945 امرأة شخصن بسرطان الثدي في مراحله المبكرة وسألت فيه النساء عن مدى شدة سبع آثار جانبية للعلاجات وهي: الغثيان والتقيؤ، والإسهال والإمساك والألم وتورم الذراع وضيق التنفس وتهيج جلد الثدي.

بشكل عام أبلغت 45 في المئة من المشاركات عن معاناتهن من أشكال شديدة أو شديدة للغاية من أحد الآثار الجانبية على الأقل. وزادت احتمالات الشعور بالآثار الجانبية الشديدة إلى المثلين مع تلقي النساء للعلاج الكيماوي. لكن الآثار الجانبية كانت ستظهر بشدة على الأرجح بنسبة 30 في المئة إذا اقترن العلاج الكيماوي بالعلاج الإشعاعي.

قالت أليسون كوريان التي شاركت في فريق الدراسة وهي باحثة في كلية الطب بجامعة ستانفورد في كاليفورنيا ”كنا نعلم أن بعض هذه الآثار الجانبية مرتبطة بهذه العلاجات لكننا لم نعلم مدى شدتها أو مدى شيوعها.“

وأضافت عبر البريد الإلكتروني ”دهشت لأن قرابة نصف النساء اللواتي يتلقين العلاج من سرطان الثدي في مراحله المبكرة أبلغن عن التعرض لآثار وصفنها بأنها شديدة أو شديدة للغاية.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below