22 آذار مارس 2017 / 13:28 / بعد 8 أشهر

قرويون في كينيا يحرقون جيف الماشية مع اشتداد الجفاف

ليويانجالاني (كينيا) (رويترز) - شرع قرويون في شمال كينيا في حرق أكوام من جيف الحيوانات على أمل تفادي تفشي الأمراض مع نفوق الماشية جوعا في أسوأ جفاف تشهده المنطقة خلال خمسة أعوام.

عنزة نافقة بالقرب من ليويانجالاني يوم 20 مارس آذار 2017. تصوير: جوران توماسفيتش - رويترز

وتناثرت جيف الحيوانات في الأوحال بعد انحسار بحيرة توركانا لتترك القوارب عالقة على الأرض الجدباء.

ويحتفظ البدو بمدخراتهم في تربية الماشية وليس في المصارف وتمثل كل جيفة خسارة كبيرة لصاحبها.

وقالت الحكومة الكينية إن الجفاف أضر بما يصل إلى 2.7 مليون شخص. وأشارت تقديرات رسمية إلى نفوق 20 في المئة من الماشية في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والتي تمثل زهاء 80 في المئة من الأراضي الكينية.

وقال جيمس أودور رئيس الهيئة القومية لمكافحة الجفاف ”إنه أسوأ جفاف منذ عام 2011.“

وتدير الحكومة برنامجا لشراء الحيوانات من المربين الذين يواجهون صعوبات في بيعها. وتدفع الحكومة ألفي شلن كيني (20 دولارا) لرأس الغنم و15000 ألفا للبقرة. والمبلغ المحدد يساوي نفس السعر الفعلي للحيوان السليم.

(الدولار يساوي 102.85 شلن كيني)

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below