29 آذار مارس 2017 / 11:50 / بعد 8 أشهر

رابطة الصيادين في بيرو تستبعد تأثر صيد أسماك الأنشوجة بظاهرة النينيو

ليما (رويترز) - قالت رئيسة الرابطة الوطنية لصيد الأسماك في بيرو إن من المستبعد أن تؤثر ظاهرة النينيو المحلية التي أدت إلى انهمار أمطار غزيرة على الانتعاش المتوقع هذا العام في صيد أسماك الأنشوجة.

صورة من أرشيف رويترز لقوارب صيد في ليما.

وقالت إيلينا كونترنو يوم الثلاثاء إن أسماك الأنشوجة التي تعيش في المياه الباردة يمكنها السباحة بعيدا عن سطح الماء قبالة ساحل بيرو على المحيط الهادي الذي أصبح سطح مياهه دافيء بشكل مفاجئ هذا العام بسبب هذه الظاهرة المناخية.

وكان حدوث ظاهرة النينيو في السابق قد أثر على قطاع صيد الأسماك في بيرو أكبر منتج للأنشوجة في العالم لأن أسرابها كانت تتفرق بحثا عن تيارات المياه الباردة.

وأضافت كونترنو أن سفينة أبحاث ستلقي نظرة عن قرب على أسماك الأنشوجة في ابريل نيسان.

وخفض البنك المركزي في بيرو يوم الجمعة توقعاته لحصيلة صيد الأنشوجة هذا العام بمقدار مليون طن إلى 3.62 مليون طن مشيرا إلى تعطيل ظاهرة النينيو لتكاثر الأسماك.

ورفضت كونترنو تقديم تقديرات لحصيلة هذا العام لكنها قالت إنها على الأرجح ستكون أفضل من 2.7 مليون طن في العام الماضي عندما انتهى موسم الصيد قبل أوانه لحماية الأسماك الصغيرة.

وتتمثل ظاهرة النينيو المناخية في دفء مياه المحيط الهادي قبالة السواحل الغربية لجنوب وسط أمريكا حتى خط الاستواء. وقد تؤدي إلى ظروف مناخية صعبة للغاية مثل الجفاف والفيضانات في عدة مناطق حول العالم.

وقالت بيرو إنها تتوقع أن تستمر الظاهرة على سواحلها في شهر ابريل نيسان مما يزيد من الاضطرابات المناخية في وسط وشمال بيرو.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below