12 أيار مايو 2017 / 14:30 / منذ 3 أشهر

وزارة الصحة: وفاة شخص بالإيبولا في الكونجو الديمقراطية

كينشاسا (رويترز) - قالت وزارة الصحة في الكونجو الديمقراطية ومنظمة الصحة العالمية يوم الجمعة إن شخصا توفي بحمى نزفية وأثبتت نتائج التحاليل أنه كان مصابا بفيروس الإيبولا في مؤشر على بداية تفش جديد للمرض.

وقالت الوزارة في بيان إن الحالة تأكدت من تحاليل على تسعة أشخاص أصيبوا بحمى نزفية في إقليم باس-أولي في شمال شرق البلاد في أو بعد 22 أبريل نيسان. وتوفي ثلاثة أشخاص منهم بتلك الحمى.

وقالت الوزارة "يجب أن تواجه بلادنا تفشي فيروس إيبولا الذي يمثل أزمة صحية عامة لها أهمية دولية".

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية يوجين كبامبي لرويترز يوم الجمعة "إنها (الحالة) في منطقة نائية للغاية تنتشر بها الغابات لذا فنحن محظوظون بعض الشيء.. نحن نأخذ هذا بجدية تامة".

وآخر تفش للإيبولا في الكونجو كان في 2014 وقتل وقتها 49 شخصا. وعانت الكونجو من موجات تفش للإيبولا نحو تسع مرات في الإجمال.

وقال التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) يوم الجمعة إن 300 ألف جرعة عاجلة من مصل الإيبولا أنتجتها شركة ميرك يمكن أن تكون متاحة للاستخدام في حال انتشار المرض على نطاق واسع.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below