29 أيار مايو 2017 / 08:15 / بعد 7 أشهر

إعصار يتوجه صوب بنجلادش مع ارتفاع ضحاياه بسريلانكا والهند إلى 200 تقريبا

داكا/أجالاواتي (سريلانكا) (رويترز) - واصل إعصار قوي الزحف شمالا نحو بنجلادش يوم الاثنين بعد تسببه بهطول أمطار غزيرة في سريلانكا وعواصف رعدية في شرق الهند مما أسفر عن مقتل 200 شخص تقريبا وسط توقعات بمزيد من الأمطار الموسمية.

رسم توضيحي - قالت السلطات يوم الاثنين إن 164 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في السيول والانهيارات الأرضية في سريلانكا في الوقت الذي يتشكل فيه إعصار في خليج البنغال متوجها صوب بنجلادش مما يثير توقعات بسقوط أمطار غزيرة في الهند المجاورة.

وحذرت بنجلادش، التي تجتاحها الأعاصير سنويا، من أن عددا من المناطق الساحلية المنخفضة قد تغمرها ”على الأرجح مياه الأمواج المدية التي سيزيد ارتفاعها بين أربعة وخمسة أقدام (1.2 إلى 1.5 أمتار) عن المعتاد“ ورفعت إلى سبعة مؤشر خطر العاصفة على مقياس من واحد إلى عشرة.

ويتوقع أن يصل الإعصار مورا إلى المنطقة صباح الثلاثاء.

وقالت السلطات إن 164 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في السيول والانهيارات الأرضية في سريلانكا كما قتل 24 في ولاية بيهار في شرق الهند إما بالصواعق أو جراء انهيار المنازل أثناء العواصف.

وحذرت الهند من هطول أمطار غزيرة في ولايات تريبورا وميزورام ومانيبور وناجالاند وأروناتشال براديش في شمال غرب البلاد مع اقتراب الإعصار مورا في خليج البنغال.

وقال مسؤولون إن المياه وصلت إلى مستوى أسطح المباني وقطعت الطرق إلى الكثير من القرى في سريلانكا مما أثر على حياة نصف مليون شخص معظمهم من العاملين في مزارع المطاط.

*تحجيم الخسائر

وما زالت بنجلادش تتعافى من السيول التي اجتاحت شمال شرقها في أبريل نيسان وتسببت بأضرار لملايين الأشخاص.

وقال المسؤولون إن السلطات ستنقل الآلاف من المناطق الساحلية قبل وصول الإعصار مورا. ويعيش حوالي عشرة ملايين شخص في بنجلادش، من أصل 160 مليونا، في المناطق الساحلية المنخفضة.

وقال قاضي عبد الرحمن المسؤول الحكومي البارز في منطقة كوكسز بازار ببنجلادش لرويترز عبر الهاتف ”اتخذنا كل أنواع الخطوات لتحجيم اي خسائر بينها نقل الأشخاص بعيدا عن المناطق الأكثر عرضة للخطر“.

وأرسل الجيش السريلانكي طائرات هليكوبتر وقوارب للمشاركة في جهود الإغاثة في أسوأ كارثة منذ أمواج المد العاتية التي شهدتها البلاد في عام 2004.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية هطول أمطار غزيرة موسمية خلال الساعات الستة والثلاثين المقبلة.

وطالبت السلطات السكان في سبع مناطق ذات كثافة سكانية عالية في جنوب ووسط سريلانكا بالابتعاد عن المنحدرات تحسبا لمزيد من الانهيارات الأرضية.

ويحل موسم الأمطار في الجنوب في الفترة من مايو أيار إلى سبتمبر أيلول.

ورأى شهود من رويترز بعض السكان وقد حوصروا في الطوابق العليا من منازلهم. ووزع مدنيون ومسؤولو إغاثة وهم يستقلون القوارب الأغذية والمياه وغيرها من إمدادات الإغاثة.

وناشدت سريلانكا الأمم المتحدة والدول المجاورة تقديم المساعدة.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below