30 أيار مايو 2017 / 12:12 / بعد 6 أشهر

منظمة الصحة: زراعة التبغ تسبب ضررا هائلا للبيئة

جنيف (رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء إن زراعة التبغ تلحق ”ضررا هائلا“ بالبيئة عن طريق الإفراط في استخدام الكيماويات والطاقة والماء والتلوث الناتج عن التصنيع والتوزيع.

عاملات بمصنع للتبغ في نيكاراجوا بصورة التقطت يوم 10 مايو أيار 2017. تصوير: اوسوالدو ريفاس - رويترز

ودعت المنظمة التابعة للأمم المتحدة صناعة التبغ لدفع تعويضات عن الأضرار المتمثلة في زيادة انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري المسؤولة عن تغير المناخ لكنها لم تذكر تقديرا لحجم هذه الأضرار.

وقالت المنظمة في أول تقرير لها عن تأثير التبغ على البيئة إن الأثر البيئي يتجاوز بكثير تأثيرات دخان السجائر.

وقال التقرير ”من البداية للنهاية دورة حياة التبغ هي عملية تسبب الكثير من التلوث والضرر“.

وقال أوليج تشيستنوف مساعد المدير العام لمنظمة الصحة في التقرير الصادر بمناسبة (اليوم العالمي للامتناع عن التبغ) والذي يوافق يوم الأربعاء ”زراعة التبغ وصناعة منتجاته وتسليمها لتجار التجزئة له عواقب وخيمة على البيئة تشمل إزالة الغابات واستخدام الوقود الأحفوري والتخلص من مخلفات المنتجات أو تسربها إلى البيئة الطبيعية“.

ووفقا للمنظمة يتسبب التبغ في وفاة سبعة ملايين شخص سنويا.

وأبرمت المنظمة اتفاقية مهمة في عام 2005 صدقت عليها حتى الآن 179 دولة تدعو لحظر الإعلان عن التبغ وفرض ضرائب على منتجاته لتشجيع الناس على الإقلاع عن استخدامه.

وتحتاج زراعة التبغ لكميات كبيرة من المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب والفطريات ومواد التطهير لمكافحة الحشرات أو تفشي الآفات.

وقال التقرير ”الكثير من هذه الكيماويات مضرة جدا بالبيئة وبصحة المزارعين لدرجة أنها محظورة في بعض الدول“.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنه يتم حرق كميات ضخمة من الخشب لتجفيف أوراق التبغ وهو ما يساهم في إزالة الغابات. وأضافت أن بعض الدول الرئيسية في زراعة التبغ مثل الصين وزيمبابوي تستخدم الفحم أيضا الذي يتسبب في انبعاث ثاني أكسيد الكربون الغاز الرئيسي المسبب لظاهرة الاحتباس الحراري المسؤولة عن ارتفاع درجة حرارة الأرض.

وقالت إن مخلفات التبغ تحتوي على أكثر من سبعة آلاف مادة كيماوية سامة تشمل مواد مسرطنة للبشر.

وأضافت المنظمة أنه ينبغي إلزام شركات التبغ بتقديم معلومات بشأن الأضرار البيئية.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below