منظمة الصحة العالمية: بوتان وجزر المالديف تقضيان على الحصبة

Tue Jun 13, 2017 3:17pm GMT
 

لندن (مؤسسة تومسون رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء إن بوتان وجزر المالديف نجحتا في القضاء على مرض الحصبة لتصبحا أول بلدين في منطقتهما يقضيان على المرض شديد العدوى الذي يتسبب في وفاة الأطفال على مستوى العالم.

وحقق البلدان هذا الانجاز بعدما لم تظهر أي حالة إصابة بالحصبة في المالديف منذ عام 2009 وفي بوتان منذ 2012.

وبدأ البلدان برامج تحصين قبل نحو 40 عاما بحملات تطعيم واسعة النطاق للمعرضين للخطر بشكل كبير.

وقالت بونام خيترابال سينغ المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في جنوب شرق آسيا في بيان "الالتزام السياسي القوي إلى جانب المساعي المكثفة من عمال الصحة والمسؤولين والشركاء على كل المستويات ساعد في تحقيق هذا النجاح المذهل".

وحددت المنظمة عام 2020 موعدا نهائيا للقضاء على الحصبة في 11 دولة تصنفها ضمن منطقة جنوب شرق آسيا.

وقالت المنظمة إن المنطقة تفادت ما يقدر بنحو 620 ألف حالة وفاة بسبب الحصبة في 2016 بعد تنفيذ حملة تطعيمات في 11 دولة.

ووفقا للمنظمة حصل قرابة 107 ملايين طفل على جرعة إضافية من لقاح الحصبة في المنطقة بين عامي 2013 و2016.

ولا تزال الحصبة سببا رئيسيا في وفاة الأطفال الصغار في الدول النامية. وينتشر المرض الفيروسي عن طريق السعال والعطس وقد يؤدي للالتهاب الرئوي أو التهاب المخ أو الوفاة.

وفي العام الماضي أصبحت الأمريكتان أول منطقة في العالم تقضي على الحصبة لكن جرى الإبلاغ عن ظهور المرض في ولاية مينيسوتا الأمريكية الشهر الماضي.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

 
صورة من أرشيف رويترز لامرأة تسير من أمام مقر منظمة الصحة العالمية في جنيف.