23 تموز يوليو 2017 / 05:20 / بعد شهر واحد

نيوزيلندا تستعد لمزيد من الأمطار بعد عواصف عاتية اجتاحت الجزيرة الجنوبية

(رويترز) - بدأ سكان أكبر مدينتين في الجزيرة الجنوبية بنيوزيلندا في العودة إلى منازلهم يوم الأحد على الرغم من استمرار سريان حالة الطوارئ بعد أن تسببت عاصفة عاتية في فيضانات وأجبرت السلطات على إخلاء مئات المنازل.

وقال أنجوس هينيس خبير الأرصاد الجوية إن الظاهرة الجوية التي شهدتها نيوزيلندا على مدى الأيام الأربعة الأخيرة انتهت ولكن عواصف أخرى "تتجمع لإسقاط مزيد من الأمطار".

وقالت السلطات إنه تم تطهير مدينة كريستشيرش أكبر مدن الجزيرة الجنوبية بعد أن فاضت مياه نهر هيثكوت وأغرقت المناطق الجنوبية من المدينة يوم السبت مما دفع السلطات إلى إجلاء سكان المناطق المنخفضة من المدينة.

وقالت ديف كول رئيس بلدية مدينة دنيدن ثاني أكبر مدن الجزيرة الجنوبية إن المدينة في طريقها أيضا نحو التعافي.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية إن كثيرين ممن تم إجلاؤهم عبر المناطق الشرقية من الجزيرة الجنوبية بدأوا يعودون لبيوتهم اليوم الأحد ولكن البعض قد يضطر لتأجيل العودة بسبب الفيضانات.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below