26 تموز يوليو 2017 / 10:10 / بعد 4 أشهر

إجلاء عشرة آلاف شخص من الريفييرا الفرنسية بسبب حرائق الغابات

مرسيليا (رويترز) - أجلى رجال الإطفاء آلاف المخيمين والسكان بعد اندلاع حريق غابات خلال الليل في منطقة الريفييرا الفرنسية التي تشهد إقبالا كبيرا من السائحين.

مرأة تسير بالقرب من حطام مركبات التهمتها حرائق الغابات في فرنسا يوم الأربعاء. تصوير: جان بول بليسيه - رويترز.

والحريق هو الأحدث في سلسلة حرائق تجتاح غابات وأدغالا على التلال والمنحدرات التي تصل إلى البحر المتوسط بين مرسيليا ومدينة نيس في جنوب شرق فرنسا.

وعلى مقربة من منتجع سان تروبيه أجلت السلطات عشرة آلاف شخص من بينهم 3000 من مناطق تخييم مع انتشار لحريق عبر تلال مجاورة.

وقال مكتب حاكم الإقليم في بيان ”اندلع حريق سريع الانتشار في الساعة 22:50 بالتوقيت المحلي (2050 بتوقيت جرينتش) مما أسفر عن احتراق نحو 800 هكتار من الأرض“.

وكافح المئات من رجال الإطفاء الحرائق بالطائرات والمروحيات التي أسقطت أطنانا من المياه على التلال التي تندلع فيها الحرائق بشكل متكرر في فصل الصيف وذلك عادة بسبب الإهمال في إطفاء السجائر.

وأتت الحرائق على آلاف الهكتارات هذا الأسبوع لكن ليل الثلاثاء شهد أكبر عملية إجلاء مقارنة بحرائق سابقة جرى خلالها إجلاء عشرات الأشخاص والخيول إلى مناطق آمنة.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below