19 تشرين الأول أكتوبر 2017 / 18:07 / بعد شهر واحد

خبير في مجال التنوع البيئي: أنقذوا الخنافس

(رويترز) - قال رئيس مشروع علمي دولي يوم الخميس إن على الحكومات أن توسع نطاق حماية الطبيعية لأبعد من الكائنات المعروفة مثل النمور والأفيال لتشمل أنواعا حيوية لبقاء البشرية مثل الديدان والخنافس.

نوع من الخنافس في جامعة لوند في السويد. (صورة من أرشيف رويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ولا يجوز بيعها للاستخدام في حملات التسويق او الدعاية. ويحظر استخدام الصورة داخل السويد. وتوزع الصورة كما حصلت عليها رويترز تماما كخدمة لعملائها).

وقال روبرت واتسون لرويترز في مقابلة هاتفية ”نحاول.. أن نضع التنوع الحيوي والأنظمة البيئية في نفس مستوى تغير المناخ كقضية بيئية واقتصادية واجتماعية وأمنية“.

وأضاف واتسون رئيس المنبر الحكومي الدولي للعلوم والسياسات في مجال التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية ”التنوع محوري جدا لرفاهية البشر“ باعتباره مصدرا لكل شيء من الغذاء إلى الدواء.

وفي أشمل مراجعة حتى الآن سيصدر أكثر من 550 خبيرا من المنبر من أكثر من 100 دولة تقارير إقليمية بشأن وضع الطبيعة في الأمريكتين وآسيا والمحيط الهادي وأفريقيا وأوروبا وآسيا الوسطى في مارس آذار 2018.

كما سيصدرون تقريرا عن التجريف والاستصلاح في 2018 بالإضافة إلى ملخص دولي للتنوع الحيوي في 2019.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below