29 تشرين الأول أكتوبر 2017 / 13:45 / بعد 21 يومًا

إندونيسيا تخفض مستوى التأهب لثورة بركان بالي

جاكرتا (رويترز) - خفضت السلطات الإندونيسية يوم الأحد مستوى التأهب لثوران بركان جبل أجونج في جزيرة بالي السياحية الذي أجبرت ثورته الشهر الماضي نحو 133 ألف من السكان على الفرار وعطلت السياحة في المنطقة.

مشهد يظهر فوهة بركان جبل أجونج بجزيرة بالي الإندونيسية يوم 24 سبتمبر أيلول 2017. تصوير: دارين وايتسايد - رويترز.

ونزلت حالة التأهب درجة واحدة إلى ثاني أعلى مستوى، لكن المسؤولين قالوا إن الأنشطة العامة ما زالت محظورة في مسافة نصف قطرها 7.5 كيلومتر حول الجبل.

وقالت الوكالة الوطنية للحد من آثار الكوارث في بيان ”النشاط البركاني في جبل أجونج يتراجع... لكن يتعين تفهم أنه ما زال من الممكن أن يثور“.

وثار هذا البركان من قبل في عام 1963 مما أسفر عن مقتل أكثر من ألف شخص وإبادة عدة قرى.

وأجلت السلطات نحو 133 ألف شخص من قراهم عند سفح الجبل ونقلتهم إلى أماكن إيواء مؤقتة. وقالت الهيئة إن آلافا منهم يستعدون للعودة لديارهم.

وتضم أراضي إندونيسيا نحو 130 بركانا وهو أكبر رقم على مستوى العالم.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below