April 20, 2018 / 11:38 AM / in 2 years

وزارة البيئة الصينية تحذر من "جمود" في الحرب على التلوث

دخان منبعث من مصنع للصلب في الصين - أرشيف رويترز (يحظر استخدام الصورة في الصين أو استخدامها للاغراض التجارية أو التحريرية)

بكين (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة حماية البيئة في الصين إن الحرب التي تشنها الدولة على التلوث مهددة بالدخول في حالة ”جمود“ إذ يقوض سوء الأحوال الجوية جهود الحد من الضباب الدخاني.

وارتفع مستوى تلوث الهواء بأكثر من الربع في أجزاء من شمال الصين في مارس آذار، واجتاحت موجة جديدة من الضباب الدخاني المنطقة في النصف الثاني من أبريل نيسان، وهو ما عزته وزارة حماية البيئة إلى ضعف حركة الهواء.

وقال المتحدث ليو يوبين في مؤتمر صحفي اعتيادي يوم الخميس ”الأحوال الجوية خلال الشهر الماضي في بكين كانت الأسوأ منذ ست سنوات مع بطء الرياح وقلة المطر وارتفاع الحرارة، لكن متوسط قراءات التلوث ظلت في نفس مستواها الذي كانت عليه في السنوات الخمس الماضية“.

وأضاف ”دخلت حملة مكافحة التلوث مرحلة جمود... تأثرت جهودنا في بعض الأحيان بالطقس السيئ وسيستغرق الأمر وقتا للتخلص من هذا التأثير والانتصار في الحرب“.

وحققت الصين أهداف جودة الهواء بين عامي 2013 و2017 بعد إجبار مصادر تلوث مثل مصانع الصلب ومحطات توليد الكهرباء بالفحم على رفع معاييرها وتطوير التكنولوجيا التي تستخدمها، كما أغلقت الدولة آلاف المنشآت الصغيرة التي تخالف القانون.

وقال ليو إن الصين أغلقت ما يصل إلى 62 ألف مصدر صغير للتلوث في مناطق متفرقة خلال 2017، كانت السبب في نحو 30 في المئة من إجمالي انبعاثات جزيئات (بي.إم2.5) التي تدخل إلى الرئتين.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below