March 22, 2020 / 8:04 PM / 4 months ago

سوريا تؤكد أول حالة إصابة بفيروس كورونا

عمان (رويترز) - أكدت سوريا يوم الأحد أول حالة إصابة بفيروس كورونا بعد رفض استمر أسابيع لادعاءات المعارضة بوصول هذا المرض إلى بلد تداعى نظامه الصحي ويوجد به آلاف من الفصائل المسلحة المدعومة من إيران وزوار شيعة.

أحد العاملين في المجال الصحي يضع كمامة داخل مستشفى في دمشق يوم 19 مارس آذار 2020. تصوير: عمر صناديقي - رويترز

وقال وزير الصحة السوري نزار يازجي إنه ”تم اتخاذ الإجراءات اللازمة“ للتعامل مع حالة المرأة (20 عاما) والتي قال إنها ستخضع لحجر صحي لمدة 14 يوما وستجرى لها فحوص طبية.

كانت تقارير غير مؤكدة قد أشارت في الأسابيع القليلة الماضية إلى وجود حالات إصابة بفيروس كورونا في سوريا التي تضررت منظومتها الصحية وبنيتها التحتية والسكنية جراء الحرب المستمرة هناك منذ نحو تسع سنوات لكن السلطات نفت آنذاك وجود أي حالات.

وانتشر الفيروس في دول مجاورة لسوريا.

ويخشى مسؤولو الأمم المتحدة وموظفو المساعدات الإنسانية من أن أي تفش كبير في سوريا قد يكون كارثيا بشكل خاص.

وأعلنت دمشق يوم الأحد حظر وسائل النقل العام بينما كثفت إغلاقا بدأته في الأيام الماضية وشمل غلق المدارس والحدائق والمطاعم ومؤسسات حكومية مختلفة كما أوقفت التجنيد الإجباري.

وأصدر الرئيس بشار الأسد عفوا عن سجناء يوم الأحد طبقا لما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية التي قالت إنها خطوة لتخفيف الزحام الذي يهدد بانتشار المرض.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية إنه في خطوة غير مسبوقة سيتم إغلاق المخابز في أنحاء سوريا وسيقوم موزعون بتوصيل الخبز إلى المنازل لمنع اختلاط الزبائن خلال ساعات انتظار الخبر في طوابير طويلة.

ويقول مسعفون إن البلاد عرضة للمرض أيضا بسبب وجود آلاف المسلحين المدعومين من إيران للقتال إلى جانب القوات الحكومية السورية والذين لهم وجود قوي في المدن الكبرى ومقر قيادة في حي السيدة زينب الذي يسكنه الشيعة في دمشق.

ويصل آلاف الزوار الشيعة من إيران أيضا لسوريا.

ولا يزال المسلحون المدعومون من إيران يدخلون الأراضي السورية من معبر البوكمال مع العراق. وإيران، وهي واحدة من أكثر الدول تضررا بوباء فيروس كورونا بعد الصين، حليف سوريا الإقليمي الرئيسي.

ويقول دبلوماسيون غربيون يتابعون التطورات السورية إن شركة الطيران الإيرانية ماهان ما زالت تسير رحلات منتظمة من طهران إلى دمشق على الرغم من تعليق الرحلات السورية الأخرى.

وأيضا يخشى مسعفون في شمال غرب سوريا الخاضع لسيطرة مسلحي المعارضة من أن يتفشى المرض في المخيمات المكتظة التي يقيم فيها عشرات الألوف من النازحين.

وأعلنت القيادة العامة للجيش يوم السبت إنها رفعت مستوى التأهب في المستشفيات العسكرية وأعطت أوامر لتقليص التجمعات بما في ذلك الأنشطة الرياضية العسكرية أو أي أنشطة تقام داخل أماكن مغلقة.

ويقول أشخاص فارون من الجيش إن عددا من كبار الضباط قاموا بإجازات وأصدر القادة في بعض الوحدات أوامر بتجنب الاختلاط مع الفصائل المسلحة المدعومة من إيران والتي ينظر إليها على أنها مصدر خطر كبير لنشر الفيروس.

تغطية صحفية سليمان الخالدي - إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below