March 23, 2020 / 6:45 AM / 2 months ago

رئيس الفلبين يسعى للحصول على سلطات واسعة لمواجهة أزمة كورونا

الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي يتحدث في كويزون سيتي بمانيلا يوم 22 يوليو تموز 2019. تصوير: إيلويزا لوبيز - رويترز

مانيلا (رويترز) - عقد الكونجرس الفلبيني جلسة خاصة عبر الإنترنت يوم الاثنين لمناقشة مساعي الرئيس للحصول على سلطات طوارئ واسعة، في محاولة لتجنب الفوضى في حال تفشى فيروس كورونا بسرعة.

ومع إغلاق الحدود أمام الأجانب وفرض الحجر الصحي المنزلي على عشرات الملايين من السكان، يريد الرئيس رودريجو دوتيرتي الحصول على سلطات تمكنه عند الضرورة من التحكم في الإمدادات والمرافق العامة، وإلزام الشركات بمساعدة الحكومة، وسحب الأموال من مؤسسات الدولة وميزانيات الإدارات لإعادة توجيهها إلى الاحتياجات الصحية الطارئة.

وإذا تمت الموافقة على ذلك، فإن منح السلطات سيكون أحد أشد الخطوات لمواجهة كورونا، في الوقت الذي تطبق فيه الحكومات في جميع أنحاء العالم إجراءات مشددة، بما في ذلك في أنحاء جنوب شرق آسيا التي شهدت زيادة في الإصابات بأكثر من الضعف الأسبوع الماضي إلى نحو 3700 حالة بعدما كانت 166 قبل نحو شهر.

وأعلنت الفلبين عن 396 إصابة بالفيروس و33 حالة وفاة.

وقال سلفادور ميديالديا السكرتير التنفيذي لدوتيرتي أمام الكونجرس الذي كان خاليا تقريبا، حيث كان معظم النواب يتابعون الجلسة عبر الإنترنت من منازلهم ”إنها خطوة كنا مترددين في اتخاذها لكن الظروف وتجارب الدول في جميع أنحاء العالم أقنعتنا بأنه ليس لدينا خيار آخر“.

ويتمتع دوتيرتي بأغلبية كاسحة في مجلسي الكونجرس، لذلك من المتوقع الموافقة على مشروع القانون على الرغم من أن المعارضة قلقة بشأن نطاق السلطات واحتمال إساءة استخدامها.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below