March 28, 2020 / 5:56 PM / 3 months ago

ليبيا تسجل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا مع تصاعد المعارك

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قالت السلطات الليبية يوم السبت إنها سجلت حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا بعد الإعلان عن أول إصابة في البلاد الأسبوع الماضي بينما حذرت وكالات إغاثة دولية من كارثة إذا تفشى المرض.

أشخاص يضعون كمامات للوقاية من فيروس كورونا في مصراتة يوم 22 مارس آذار 2020. تصوير: أيمن السهيلي - رويترز.

وتصاعد القتال مجددا الأسبوع الماضي مع نشوب معارك على عدة جبهات بعد أنباء عن عمليات توريد أسلحة ونقل مقاتلين أجانب على مدى شهور بما يخالف حظرا على إرسال السلاح إلى ليبيا. وقال أحد طرفي الصراع يوم السبت إن قائدا كبيرا لديه قتل.

وذكر المركز الوطني الليبي لمكافحة الأمراض أن الحالتين الجديدتين اكتُشفتا في مدينتي طرابلس ومصراتة لكنه لم يقدم تفاصيل أخرى. وكانت الإصابة الأولى التي أعلن عنها يوم الاثنين لرجل عاد إلى ليبيا من الخارج في الآونة الأخيرة.

وتعاني ليبيا من الاضطرابات منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011 وتتنازع حكومتان متنافستان على السلطة فيها. ودمر الصراع الاقتصاد وأجج عمليات تهريب المهاجرين وأنشطة المتشددين وعطل إمدادات النفط.

وتهاجم قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر طرابلس منذ ما يقرب من العام سعيا للسيطرة على العاصمة، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وتدعم الإمارات ومصر وروسيا الجيش الوطني الليبي، بينما تحظى حكومة الوفاق الوطني بدعم تركيا ومقاتلين سوريين متحالفين معها.

وشنت حكومة الوفاق الوطني هجوما يوم الثلاثاء سعيا لإبعاد قوات الجيش الوطني الليبي عن طرابلس، واندلعت معارك عنيفة على عدة جبهات بضواحي المدينة وأجزاء أخرى من شمال غرب البلاد.

ووردت أنباء عن مقتل عشرات المسلحين من الجانبين في معارك نشبت يوم الجمعة وتركزت في الضواحي الجنوبية لطرابلس وفي المنطقة الواقعة بين مدينتي مصراتة وسرت الساحليتين.

وقال مصدر عسكري رسمي في الجيش الوطني الليبي مساء يوم السبت إن اللواء سالم درياق، رئيس غرفة العمليات على جبهة مصراتة، قُتل في ضربة بطائرة مسيرة تركية كما قُتل نائبه وجندي آخر.

وحذرت منظمة الصحة العالمية ووكالات أخرى من أن القتال سيجعل منع تفشي فيروس كورونا في ليبيا أصعب بكثير ودعت الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار فورا لاعتبارات إنسانية.

تغطية صحفية أيمن الوفرلي في بنغاظي وهاني عمارة في اسطنبول- إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below