April 1, 2020 / 1:55 AM / 2 months ago

إصابة 29 من العاملين بمستشفى في المكسيك بفيروس كورونا

موظف يقوم بتطهير موقع للمشردين بعد أن أعلنت الحكومة المكسيكية حالة الطوارئ لاحتواء تفشي فيروس الكورونا في وسط العاصمة مكسيكو سيتي يوم الثلاثاء. تصوير: جوستافو جراف مالدونادو - رويترز.

مكسيكو سيتي (رويترز) - قالت إدارة صحية إقليمية بالمكسيك لرويترز إن نحو 30 من العاملين بمستشفى في شمال المكسيك أصيبوا بفيروس كورونا في أسوأ انتشار يضرب القطاع الصحي في البلاد حتى الآن.

وسجلت المكسيك 1215 حالة إصابة و29 حالة وفاة وحذر المسؤولون من أن طاقة المستشفيات والمراكز الطبية قد لا تكون كافية في حال ارتفاع أعداد الإصابات إلى مستوياتها في أوروبا.

وقالت الإدارة الصحية في ولاية كواويلا الشمالية الحدودية إن 29 من العاملين في القطاع الطبي والتمريض بالمستشفى العام الحكومي في مونكلوفا تأكدت إصابتهم بالفيروس في وقت متأخر من مساء يوم الثلاثاء.

وأضافت الإدارة أن التفشي بين العاملين بالمستشفى بدأ عندما انتقلت العدوى إلى أحد الأطباء بالمستشفى من مريض بعيادته الخاصة هذا الشهر ونشر الطبيب العدوى بين زملائه أثناء العمل.

وأُدخل الطبيب المصاب المستشفى في أواخر الأسبوع الماضي وهو حاليا بوحدة رعاية مركزة في منطقة العزل. وقالت الإدارة إن أحدا من المرضى لم يصب بالفيروس حتى الآن.

وينتقد البعض إدارة حكومة الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور للأزمة ويقولون إنها تحركت بوتيرة أبطأ من دول أخرى في المنطقة وأجرت عددا قليلا نسبيا من الفحوص وهو ما قد يعني أن هناك المزيد من الحالات التي لم تسجل.

ومثلما حدث في مناطق أخرى من العالم، احتج العاملون بالقطاع الصحي في المكسيك على نقص أدوات الوقاية وسط مكافحتهم للفيروس.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below