April 17, 2020 / 9:31 AM / 4 months ago

إندونيسيا تسجل أعلى عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في جنوب شرق آسيا

جاكرتا (رويترز) - سجلت إندونيسيا يوم الجمعة 407 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 5923، لتتجاوز الفلبين وتصبح الدولة صاحبة أعلى معدل تفش في جنوب شرق آسيا.

امرأة تضع كمامة للوقاية من فيروس كورونا في جاكرتا يوم 17 مارس آذار 2020. تصوير: ويلي كورنياوان - رويترز.

وجاء الإعلان عن الحصيلة الجديدة لحالات الإصابة بعد يوم من قول مسؤول إندونيسي إن عدد الحالات يمكن أن يصل إلى 106 آلاف حالة بحلول يوليو تموز. كما يأتي بعد انتقاد الانخفاض في عدد الفحوص التي أجرتها إندونيسيا والقول إن ذلك يخفي الانتشار الفعلي للفيروس.

وزادت إندونيسيا وتيرة الفحوص وقال أحمد يوريانتو المسؤول بوزارة الصحة يوم الجمعة إن إندونيسيا أجرت 42 ألف فحص حتى الآن بزيادة ثلاثة أمثال عما كانت عليه قبل أسبوعين.

وقال يوريانتو في تصريحات تلفزيونية أعلن فيها وفاة 24 مريضا آخرين مما رفع عدد المتوفين إلى 520 وهو أكبر عدد في دولة بشرق آسيا بعد الصين ”ما زالت العدوى تحدث. صار الأمر كارثة وطنية“.

وقال باحثون محليون إن عدد حالات الإصابة يمكن أن يزيد كثيرا بسبب عودة العاملين المقيمين في المدن إلى قراهم مع نهاية شهر رمصان.

وفي نموذج شاهدته رويترز هذا الأسبوع تنبأ باحثون في جامعة إندونيسيا باحتمال أن يصل عدد حالات الإصابة بحلول يوليو تموز إلى مليون حالة في جاوة أكبر الجزر الإندونيسية سكانا والتي تضم العاصمة جاكرتا.

وقاوم الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الضغوط الرامية لفرض حظر شامل لعودة العاملين بالمدن إلى قراهم مع نهاية شهر رمضان على الرغم من أن رئيس اللجنة الخاصة المشكلة للتصدي لمرض كوفيد-19 قال إن من سيعودون إلى القرى يجب أن يعيشوا قيد العزل الصحي 14 يوما.

وفي مؤتمر صحفي آخر يوم الجمعة قالت وزيرة الخارجية ريتنو مارسودي إن 75 إندونيسيا من بين 717 شاركوا في مناسبة دينية في الهند في الشهر الماضي أصيبوا بفيروس كورونا. وأضافت أن 13 منهم تعافوا.

وأيضا نظمت حركة جماعة التبليغ التي كانت وراء المناسبة الدينية بالهند مناسبة دينية أخرى في ماليزيا حضرها 16 ألف شخص أصيب منهم أكثر من 500 بفيروس كورونا.

وقالت الوزيرة ”لدينا بالفعل خطة لترحيلهم. لكننا مضطرون إلى إرجاء ذلك لأن جميع أعضاء جماعة التبليغ في الهند خاضعون للعزل الصحي“.

وأضافت أن بعضهم يواجهون ”ملاحقة قضائية“.

وقال مسؤول في الشرطة إن السلطات في ولاية مهاراشترا الهندية رفعت قضايا ضد أكثر من 200 من أعضاء جماعة التبليغ بتهمة نشر المرض بوسائل من بينها الاختباء في المساجد.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below