April 30, 2020 / 7:32 PM / 4 months ago

في إدلب السورية.. مركبة تجوب الشوارع لنشر الوعي بمخاطر كورونا

متطوعان متنكران كهيئة فيروس على مركبة تطوف الشوارع لنشر الوعي بمخاطر كورونا في إدلب يوم الاربعاء. تصوير: خليل عشاوي - رويترز.

إدلب (سوريا) (رويترز) - تجوب عربة كرفان بيضاء عليها صور فيروس كورونا شوارع مدينة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غرب سوريا حيث يخبر متطوع المارة بفضائل التباعد الاجتماعي والنظافة الشخصية لتجنب العدوى.

وقال إبراهيم السرميني، وهو متطوع في جمعية خيرية تحمل اسم بنفسج، عن الحملة في المدينة التي مزقتها الحرب ”نحن نذكر الناس بضرورة البقاء في المنزل تجنبا للاختلاط ونذكرهم بخطر كامن قد يدخل في أي وقت إلى منطقتنا“.

ولم يتم رصد حالات إصابة حتى الآن في شمال غرب سوريا، لكن الأطباء يخشون من أن البنية التحتية الطبية المدمرة في المنطقة والمخيمات المكتظة ستحول بسرعة أي تفشي إلى كارثة إنسانية.

قال عبد الله الثامر (33 عاما)، أحد سكان المنطقة، وهو يراقب مرور القافلة أمام منزله ”إذا دخل المرض إلى منطقتنا فستكون كارثة لا يمكن لأحد أن يوقفها“.

ويحذر الأطباء من أن المخيمات لن تستطيع التعامل مع الوضع في حالة تفشي المرض، في حين تكافح المستشفيات بالفعل لعلاج حتى الأمراض الأساسية بعد تسع سنوات من الحرب.

ويقول السكان إنه حتى نصائح البقاء في المنزل نادرا ما تلقى آذانا صاغية في المدينة التي تشرد سكانها بسبب الحرب حيث يحتاج معظم الناس إلى الذهاب للعمل لكسب قوت يومهم.

وبدأت الحكومة، بدعم من روسيا وإيران، هجوما في وقت سابق من هذا العام للسيطرة على إدلب، مما أدى إلى فرار مئات الآلاف من السكان، وكثير منهم نازحون بالفعل.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below