May 5, 2020 / 12:25 PM / 3 months ago

الحوثيون باليمن يسجلون أول وفاة بفيروس كورونا في فندق بصنعاء

عدن (رويترز) - أكدت السلطات في شمال اليمن الذي يخضع لسيطرة الحوثيين رصد أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد يوم الثلاثاء، وهي لمواطن صومالي الجنسية عُثر عليه ميتا في أحد فنادق صنعاء، بينما سجلت الحكومة في جنوب البلاد التي تمزقها الحرب تسع حالات إصابة جديدة بالمرض.

رجل يضع كمامة على وجهه في شارع في صنعاء يوم 10 أبريل نيسان 2020. تصوير: محمد السياغي - رويترز

ولم يعلن اليمن سوى في العاشر من أبريل نيسان عن بدء تسجيل حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا ليكون بذلك من أحدث الدول التي أعلنت ظهور حالات إصابة بالفيروس.

وسجل اليمن 21 حالة إصابة في الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة المعترف بها دوليا توفي منها ثلاث حالات. وأعلن عن حالة إصابة واحدة، توفي صاحبها، في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين المتحالفين مع إيران.

ونقل تلفزيون المسيرة عن طه الوكيل وزير الصحة العامة بحكومة الحوثيين في اليمن قوله ”وصلنا بلاغ عن وجود الحالة في أحد الفنادق بأمانة العاصمة يوم الأحد الماضي وتحركت على الفور فرق التقصي الوبائي إلى الفندق حيث كان المصاب متوفيا“.

وأوضح الوزير أن المتوفى صومالي كان مصابا بأمراض مزمنة هي ”الفشل الكلوي والتهاب مزمن في الكبد“، موضحا أنه ”تم أخذ عينة منه للفحص المخبري وأظهرت النتيجة أنه كان مصابا بفيروس كورونا المستجد“.

ويعد اليمن منذ فترة طويلة نقطة عبور للمهاجرين واللاجئين من القرن الأفريقي الذين يفر كثير منهم من الجوع والعنف ويحاولون الوصول إلى السعودية ودول الخليج الغنية الأخرى.

ويواجه اليمن بالفعل أكبر أزمة إنسانية في العالم بسبب الحرب بين تحالف بقيادة السعودية يسعى لإعادة الحكومة المعترف بها دوليا إلى السلطة وجماعة الحوثي التي أخرجت الحكومة من العاصمة صنعاء في أواخر 2014.

وقبل إعلان أول حالة بمرض كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا، في الأراضي التي تخضع للحوثيين كانت الأمم المتحدة تقول إنها تخشى من انتشار ذلك الفيروس، دون أن يكتشفه أحد، في أنحاء البلاد بين سكان يعانون من سوء التغذية الحاد ونقص الإمكانات اللازمة لإجراء الاختبارات وعدم توافر أدوات الوقاية.

وقالت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ في اليمن يوم الثلاثاء إنها رصدت ثماني حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في عدن جنوب البلاد وحالة في منطقة حضرموت. واللجنة تابعة للحكومة المعترف بها دوليا والتي تتخذ من عدن مقرا مؤقتا لها.

وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم من الإمارات يوم الثلاثاء فرض حظر تجول جزئي في عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى من الساعة العاشرة مساء حتى الساعة 12 ظهرا لمدة ثلاثة أسابيع بدءا من يوم الأربعاء بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا.

كانت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ، ومقرها عدن، عبرت عن قلقها من عدم اعتراف مسؤولي الحوثيين بتفشي فيروس كورونا في العاصمة صنعاء.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنها تخشى من تأثير كوفيد-19 الشديد على اليمن لأن السكان لديهم مستويات مقاومة للمرض أقل مما هي عليه في الدول الأخرى.

ومما يزيد هذه المخاوف القدرة المحدودة على إجراء فحوص لاكتشاف المصابين بذلك الفيروس. فقد قالت منظمة الصحة يوم الثلاثاء إنه تم إجراء 200 فحص فقط في جميع أنحاء اليمن وإن نتائجها ظهرت بالفعل.

ويعتمد حوالي 80 في المئة من السكان، أي 24 مليون شخص، على المساعدات الإنسانية في حين أن هناك عشرة ملايين نسمة معرضون لخطر الجوع في بلد تنتشر فيه الأمراض أيضا.

تغطية صحفية محمد الغباري وآلاء سويلم - شارك في التغطية عمر فهمي من القاهرة - إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below