May 15, 2020 / 9:57 AM / 3 months ago

إسبانيا تفرض حجرا صحيا على القادمين مع تباطؤ وتيرة وفيات كورونا

احدى العاملين بالرعاية الصحية تقيس حرارة مسافر في مطار ادولفو سواريز في مدريد يوم الجمعة. تصوير: خوان مدينا - رويترز.

مدريد (رويترز) - بدأت إسبانيا إخضاع الوافدين للحجر الصحي يوم الجمعة وأضافت قيودا جديدة على السفر الدولي للحد من انتشار فيروس كورونا مع انخفاض الحصيلة اليومية للوفيات.

وسيكون على الوافدين اعتبارا من يوم الجمعة الخضوع لعزل ذاتي في المنازل لمدة أسبوعين. وإضافة إلى ذلك مددت السلطات القيود الراهنة على دخول البلد حتى 15 يونيو حزيران وقصرت الوصول على خمسة مطارات وثمانية موانئ.

وتم قياس درجة حرارة بضعة عشرات من المسافرين القادمين من الخارج لمختلف المطارات الإسبانية وتلقوا ورقة تعليمات يتعين عليهم اتباعها.

وقالت روزالي جايجو التي وصلت يوم الجمعة إلى مدريد على متن رحلة قادمة من هافانا ”لا يمكننا مغادرة المنزل لمدة 14 يوما إلا للذهاب إلى الطبيب أو المتاجر ويجب أن نحافظ على مسافة آمنة وأن نرتدي كمامة كلما خرجنا وهذا هو كل شيء“.

تأتي القيود الجديدة المفروضة على الوافدين فيما انخفضت حصيلة الوفيات الجديدة إلى 138 وفاة يوم الجمعة مقارنة بما يربو على 200 يوم الخميس. وينخفض العدد اليومي على نحو حثيث بعدما بلغ 950 حالة وفاة في مطلع أبريل نيسان.

وقالت السلطات إن إجراءات العزل العام الصارمة التي فرضتها والقيود على السفر من الخارج ساهمت في الحد من انتشار العدوى.

وارتفع عدد الحالات المصابة يوم الجمعة إلى 230183 حالة على الرغم من أن اختبار الأجسام المضادة الذي أجري على عينة شملت 60 ألف شخص في أنحاء البلد يشير إلى أن عدد المصابين في إسبانيا قد يكون نحو 2.3 مليون شخص.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below