May 18, 2020 / 1:46 PM / 10 days ago

ناشطون في مجال المناخ يصفون أحذية الأطفال في ساحة الطرف الأغر في لندن

ناشطون مناخيون يصفون أحذية الأطفال في لندن يوم الاثنين لمطالبة الحكومة البريطانية بالتوقف عن إنقاذ الصناعات كثيفة الكربون التي تلوث البيئة. تصوير: سيمون دوسين - رويترز

لندن (رويترز) - وضع نشطاء في مجال المناخ أكثر من 2000 زوج من الأحذية في صفوف منسقة بساحة الطرف الأغر في العاصمة البريطانية لندن يوم الاثنين لمطالبة الحكومة البريطانية بالتوقف عن إنقاذ الصناعات كثيفة الكربون التي تلوث البيئة.

وتحت ظل عمود نيلسون، صف نشطاء حركة (إكستينكشن ريبليون) الأحذية عبر الساحة ورفعوا لافتة كتب عليها ”كوفيد اليوم.. والمناخ غدا.. تحركوا الآن“.

وقالت المجموعة ”تدعو إكستينكشن ريبليون الحكومة للعمل على معالجة أزمة المناخ خلال فترة التعافي من فيروس كورونا حتى لا يعاني الأطفال والشباب من أزمة أعمق“.

وتبرع أشخاص من جميع أنحاء المدينة بالأحذية، التي تم ترتيبها على أرصفة الساحة شبه المهجورة الواقعة في وسط لندن وهي مقصد سياحي، وسيتم منحها لمؤسسة (شو إيد) بعد الحدث.

وتريد إكستينكشن ريبليون إحداث تغيير كبير في الهيكل السياسي والاقتصادي والاجتماعي للعالم الحديث في الوقت المناسب لتجنب الدمار الذي تنبأ به العلماء الذين يدرسون تغير المناخ.

وتقول إنها تريد من خلال العصيان المدني غير العنيف إجبار الحكومات على خفض انبعاثات الكربون وتجنب أزمة مناخ تقول إنها ستجلب المجاعة والانهيار الاجتماعي.

وقال بوبي سيلك، وهو ناشط من المجموعة يبلغ من العمر 19 عاما ”يشعر العديد من الشباب بالاختناق بسبب الخوف مما سيحدث، والآن مع هذا الوباء، ربما سيبدأ الآخرون في فهم خوفنا على المستقبل“.

وأضاف ”حتى في الوقت الذي نتعافى فيه من الوباء، يجب أن نتحرك نحو تحول أخضر لمنع الأزمات المستقبلية“.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below