May 21, 2020 / 9:33 AM / 2 months ago

ماليزيا تؤكد المزيد من حالات كورونا في مركز للمهاجرين

كوالالمبور (رويترز) - أبلغت ماليزيا عن 35 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في مركز لاحتجاز المهاجرين يوم الخميس، بعد أن احتجزت السلطات مهاجرين لا يحملون وثائق هذا الشهر في مناطق مغلقة.

ودعت الامم المتحدة ماليزيا لوقف الحملة الصارمة التي قالت إنها نشرت الخوف بين مجتمعات المهاجرين في ثالث أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا والذي سجل حتى الآن 7059 إصابة بكورونا و114 وفاة.

وألقت السلطات الماليزية القبض على أكثر من 1800 مهاجر في مداهمتين على الأقل ضمن جهود احتواء الفيروس، مما أثار مخاوف من زيادة مخاطر الإصابة في مراكز الاحتجاز المكتظة.

وقالت وزارة الصحة يوم الخميس إنها سجلت 35 إصابة مؤكدة في مركز بوكيت جليل لاحتجاز المهاجرين الذي يقع على مشارف العاصمة كوالالمبور من بين 645 شخصا محتجزين في مبنى واحد بالمركز.

وقال مدير عام الوزارة نور هشام عبد الله في مؤتمر صحفي يومي بث مباشرة على التلفزيون الوطني ”مصدر العدوى لا يزال قيد التحقيق... نحتاج إلى التحقيق باستفاضة قبل الإدلاء بأي تعليقات“.

وأضاف أن الحالات الإيجابية تشمل 17 شخصا من ميانمار و15 من الهند وحالة واحدة من كل من سريلانكا وبنجلادش ومصر.

وقال فيليبي جونزاليس موراليس، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان للمهاجرين يوم الأربعاء إن نهج ماليزيا لا يساعد في كبح جائحة فيروس كورونا.

وأضاف ”إن حملة القمع والكراهية الحالية تقوض بشدة الجهود المبذولة لمكافحة الوباء في البلاد“.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير‭ ‬منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below