June 18, 2020 / 2:45 PM / 2 months ago

غواصون يقطعون الشعاب ويعيدون زراعتها قبالة الإمارات لبناء حواجز مرجانية

غواص يتفقد شعاب مرجانية زرعت بالقرب من ميناء دبا بالفجيرة في صورة بتاريخ 15 يونيو حزيران 2020. تصوير: كريستوفر بايكي - رويترز.

الفجيرة (الإمارات) (رويترز) - في البحر قبالة الساحل الشرقي للإمارات تقوم مجموعة من الغواصين بقطع شعاب من حاجز مرجاني وإعادة زراعتها مجددا في المياه.

ويقوم الغواصون من مركز الفجيرة للمغامرات ببناء أرصفة صناعية من الشعب المرجانية على أمل تحسين الحياة البحرية التي تدهورت على مدى سنوات بسبب التغير المناخي ومشروعات التطوير.

وزرع الفريق الصغير بمساعدة متطوعين أكثر من تسعة آلاف قطعة على مساحة 600 متر مربع تقريبا في العام الماضي. ويأمل الفريق في زرع 1.5 مليون قطعة على مساحة 300 ألف متر مربع خلال خمس سنوات.

وقال الغواص سعيد المعمري ”توجد بيئة خصبة للشعاب المرجانية“ مضيفا أن التنوع بدأ ينتشر وساهم في عودة الحياة البحرية.

والحواجز المرجانية التي تتشكل على مدار آلاف السنين حيوية لبقاء العديد من الأنواع البحرية كما تحجز الأمواج مما يسهم في تقليل التآكل.

ويحظى المشروع الواقع في الفجيرة، وهي واحدة من أفقر المناطق بالإمارات، بدعم حكومي يشمل خبراء فنيين من وزارة التغير المناخي والبيئة.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير معاذ عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below