July 3, 2020 / 7:23 PM / a month ago

البرازيل تتجه لتسجيل أكثر من 1.5 مليون إصابة والمدن ترفع القيود أيا كانت النتائج

امرأة تضع كمامة للوقاية من فيروس كورونا في ريو دي جانيرو يوم الخميس. تصوير: سيرجيو مورايس - رويترز.

ساو باولو (رويترز) - تتجه البرازيل لتسجيل أكثر من 1.5 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا يوم الجمعة في الوقت الذي لا يزال فيه الفيروس يضرب أكبر دولة في أمريكا اللاتينية لكن المدن تعيد فتح الحانات والمطاعم والصالات الرياضية مما يثير المخاوف من استمرار الزيادة في عدد الإصابات.

وتشهد البرازيل ثاني أسوأ تفش في العالم بعد الولايات المتحدة وقتل الفيروس أكثر من 60000 مصاب في البلاد.

وفي ريو دي جانيرو، تجمعت يوم الخميس حشود للشرب على قارعة طريق بضاحية ليبلون الراقية التي تطل على الشاطئ في أول مساء تفتح فيه الحانات في المدينة أبوابها بعد السماح لها بذلك.

وذاعت في مواقع التواصل الاجتماعي صور الصخب في ليبلون حيث كان عدد قليل من الناس يرتدون الكمامات رغم أنهم يتجمعون متقاربين مما تسبب في إدانة الظاهرة والتعبير عن القلق بشأنها.

وكتب ديفيد ميراندا وهو عضو في البرلمان الاتحادي عن ريو على تويتر يقول واصفا صورة لقارعة الطريق المزدحمة إنها ”تنذر بكارثة“ ووجه انتقادات لرئيس بلدية المدينة مارسيلو كريفيلا.

وقال ”قرار كريفيلا فتح أبواب الأعمال على مصراعيها سيكون ثمنه فادحا“.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below