30 أيلول سبتمبر 2014 / 16:24 / بعد 3 أعوام

رئيس بعثة الأمم المتحدة لمكافحة الإيبولا يريد تقدما مهما في 60 يوما

أكرا (رويترز) - قال الرئيس الجديد لبعثة الأمم المتحدة لمكافحة الإيبولا توني بانبيري يوم الثلاثاء إن البعثة تريد تحقيق تقدم مهم في محاربة المرض القاتل خلال 60 يوما بما في ذلك ضمان تلقي 70 في المئة من الحالات للعلاج.

الرئيس الجديد لبعثة الأمم المتحدة لمكافحة الإيبولا توني بانبيري في صورة من ارشيف رويترز.

وتوفى 3091 شخصا على الاقل بفيروس الإيبولا منذ الاعلان عن تفشيه لأول مرة في غرب أفريقيا في منطقة الغابات الجنوبية الشرقية النائية في غينيا في مارس آذار. والبدان الآخران الأكثر تضررا هما سيراليون وليبيريا.

وتجاوز انتشار الفيروس قدرات الهيئات الصحية في واحدة من أفقر مناطق العالم مما دفع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والحكومات الاجنبية لتكثيف الدعم للدول المتضررة.

وقال بانبيري في عاصمة غانا حيث مقر البعثة الجديدة للأمم المتحدة إن ”70 في المئة من المصابين ينبغي وضعهم تحت العلاج وينبغي انجاز 70 في المئة من عمليات الدفن بطريقة آمنة لتحويل دفة الامور ويجب أن نفعل ذلك في 60 يوما.“

وأضاف ”إنه هدف طوح للغاية ... والوسيلة الوحيدة التي سيتحقق من خلالها ستكون هذا الجهد الدولي.“

ووصف بانبيري الأزمة بأنها ”جسيمة للغاية“ لكنه قال إن الإرادة السياسية والموارد والعمل الذي يشاهد على الارض هي مؤشرات ملموسة على التقدم الذي يتحقق نحو التعامل مع الأزمة.

وقال بانبيري إن معظم عمل البعثة سيجري في الدول الأكثر تضررا بالإيبولا وإن غانا ستكون مقرا يركز على الإجراءات اللوجستية والسياسات والخبرة.

اعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below