15 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 21:34 / بعد 3 أعوام

العلماء : كنغر العصر القديم لم يكن يتحرك عن طريق القفز

واشنطن (رويترز) - قال علماء يوم الاربعاء إنهم استعانوا بعلوم الاحصاء والميكانيكا الحيوية لتحليل عظام حفريات تخص مجموعة من حيوانات الكنغر الضخمة المنقرضة ليكتشفوا انها ربما لم تكن قادرة على الحركة عن طريق القفز مثلما تفعل الآن اقاربها في العصر الحديث.

وركزت الدراسة على مجموعة من حيوانات الكنغر التي تتميز بضخامة الجثة وقصر الوجه والتي كانت تعيش في استراليا منذ نحو 13 مليون سنة الى نحو 30 الف سنة واندثرت بعد وصول الانسان الى قارة استراليا.

وكانت هذه الحيوانات متينة البنيان مقارنة بكنغر العصر الحديث وكانت وجوهها تشبه وجوه الارانب الى حد كبير. وكان اضخم هذه الحيوانات -ويسمى بروكوبتودون جوليا- يزن نحو 240 كيلوجراما وارتفاعه متران وطوله ثلاثة امتار.

ووجدت الدراسة اختلافات تشريحية كبيرة في عظام الاطراف مقارنة بحيوانات الكنغر الاخرى.

وقالت نتائج الدراسة انه فيما يتعلق بقدرتها على الحركة فقد كانت مختلفة عن الكنغر الحديث إذ كان تشريح الجسم لديها لا يسمح بحركات القفز والوثب بدرجة كافية.

وكانت هذه الحيوانات تتحرك منتصبة القامة وعلى قدمين على الارجح وتقدم رجلا ثم تعقبها بالاخرى مثلما يفعل الانسان الآن على نحو تعجز حيوانات الكنغر الحالية عن القيام به.

وكان مما يسهل تلك الحركة كبر حجم عظام الفخذ والركبة مع ثبات مفاصل العقبين على خلاف كناغر اليوم لكن مثل الحيوانات التي تمشي او تجري. كما كانت فقرات العمود الفقري تفتقر الى المرونة مما لا يلائم حركات القفز والوثب.

وقالت كريستين جانيس خبيرة الاحياء القديمة بجامعة براون التي اشرفت على البحث المنشور في الدورية العلمية (بلوس وان) ”معظم كناغر اليوم تستعين بالقفز في مشيتها السريعة.. لكن بالنسبة الى السرعة البطيئة فانها تستخدم نظاما للسير على خمس اي بالاستعانة بالارجل الاربعة علاوة على الذيل.“

وقال الباحثون إنه نظرا لثبات حركة الظهر وتخصص اليدين في الكناغر القديمة فان السير على خمس كان صعبا بالنسبة لها. وهي تفتقد ايضا صفات تشريحية متخصصة معينة موجودة لدى كناغر العصر الحديث التي تتحرك كلها تقريبا بالقفز بخلاف نوع يسمى كنغر المسك الشبيه بالفأر.

وتشتهر استراليا بالحيوانات الجرابية وهي كائنات ثديية تحمل انثاها صغارها في جراب أو كيس على البطن ومنها حيوانات الكنغر والكوالا والومبات الشبيه بالدب.

وعاش حيوان بروكوبتودون وهو أكبر كنغر معروف منذ نحو 125 الف عام الى 30 الف عام.

ويقول العلماء إن هذه الحيوانات واشباهها ربما تكون قد انقرضت

بسبب انشطة الصيد التي قام بها الانسان الاول عند وصوله الى استراليا منذ نحو 50 الف عام ونظرا للتغييرات البيئية التي تسبب فيها الانسان او تغير المناخ.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below