25 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 12:17 / بعد 3 أعوام

أوباما: "ينبغي أن نتبع الحقائق لا الخوف" فيما يتعلق بالإيبولا

واشنطن (رويترز) - أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسكان مدينة نيويورك لرد فعلهم الهاديء تجاه أول حالة إصابة بفيروس إيبولا وقال للأمريكيين في خطابه الأسبوعي إن الاستجابة لحالات الإصابة المحلية بالفيروس المميت يجب أن تكون مبنية على ”الحقائق وليس الخوف.“

الرئيس الامريكي باراك اوباما اثناء اجتماع في البيت الابيض يوم 22 اكتوبر تشرين الأول 2014. تصوير: كيفين لامارك - رويترز

وكانت هذه هي المرة الثانية على التوالي التي يستغل فيها أوباما خطابه الأسبوعي ليتحدث مباشرة للأمريكيين بشأن رد الفعل إزاء الفيروس الذي تحول إلى قضية سياسية فيما تستعد البلاد لإجراء انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال أوباما ”ينبغي أن نتبع الحقائق لا الخوف“.

وتابع ”بالأمس .. أظهر لنا سكان نيوروك كيف نقوم بذلك فقد قاموا بما يقومون به كل يوم ... يركبون الحافلات ومترو الأنفاق ويتزاحمون في المصاعد ويتوجهون إلى أعمالهم ويتجمعون في المتنزهات.“

وأشاد أوباما برد الفعل السريع من مسؤولي مدينة نيويورك في عزل وعلاج الدكتور كريج سبنسر وهو عامل في مجال الإغاثة الإنسانية أثبتت الفحوص إصابته بفيروس إيبولا يوم الخميس وهو رابع حالة تثبت إصابتها بالفيروس في الولايات المتحدة.

وتسببت أخطاء مبكرة في علاج رجل ليبيري توفي بالمرض في دالاس في إصابة ممرضتين بالمرض مما أثار المخاوف عبر البلاد. لكن أوباما شدد على ان المسؤولين حول العالم كثفوا جهود التدريب وإجراءات الفحص وأن الوضع تحت السيطرة.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below