1 تموز يوليو 2015 / 14:21 / منذ عامين

مجلس ساو باولو يتخذ أول خطوة لحظر خدمة أوبر لسيارات الأجرة

ساو باولو (رويترز) - صوت مجلس مدينة ساو باولو البرازيلية في وقت متأخر يوم الثلاثاء لصالح حظر خدمة اوبر لسيارات الأجرة ومقرها الولايات المتحدة وذلك في أحدث انتكاسة تلحق بالشركة بعد أن اتخذت عدة دول خطوات مماثلة في الشهور القليلة الماضية.

وفي اقتراع مبدئي صوت نواب المدينة بواقع 48 صوتا مقابل صوت واحد لصالح منع الخدمة التي تمكن مستخدميها من طلب سيارات أجرة من خلال تطبيق. ويتطلب مشروع القانون إجراء تصويت ثان وتوقيع رئيس بلدية المدينة فرناندو حداد عليه.

ولم يلمح حداد إلى أنه سيوقع مسودة القانون.

وقالت الشركة في بيان عبر فيسبوك بعد التصويت "تحتفظ أوبر بحق المستخدمين في اختيار طريقة تنقلهم في المدينة." وأضافت أن الخدمة مازالت سارية بشكل طبيعي في ساو باولو حيث يعيش 11 مليون شخص.

وتابعت أن المستخدمين أرسلوا أكثر من 200 ألف رسالة بالبريد الالكتروني إلى أعضاء مجلس المدينة لحثهم على التصويت ضد حظر أوبر.

واحتشدت سيارات الأجرة في الشارع أمام المجلس التشريعي للمدينة يوم الثلاثاء واكتظت صالات المبنى بالسائقين.

ونظم سائقو أجرة احتجاجات من لندن إلى نيودلهي إذ يقولون إنها تكسر قوالب العمل التقليدية التي تلزم السائقين المحترفين بدفع رسوم باهظة لاستخراج رخص تشغيل سيارات الأجرة. وأصدر قاض برازيلي إنذارا في أوائل مايو أيار يدعو إلى وقف خدمة أوبر في جميع أنحاء البرازيل.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below