29 تموز يوليو 2015 / 09:29 / بعد عامين

علماء يحللون رفات أربعة رجال من مستعمرة جيمستاون بفرجينيا توفوا قبل 400 عام

واشنطن (رويترز) - أعلن معهد سميثونيان الأمريكي يوم الثلاثاء إن علماء أمريكيين استعانوا بمعدات ذات تقنية متطورة لفحص رفات أربعة من زعماء منطقة جيمستاون -أول مستعمرة بريطانية ناجحة في العالم الجديد- بعد أكثر من 400 عام على وفاتهم.

وقال معهد سميثونيان إن البحث يطرح ايضا رؤية جديدة لمسائل الحياة والموت وأهمية الدين في مستعمرة جيمستاون في فرجينيا على بعد نحو 130 كيلومترا الى الجنوب من العاصمة واشنطن.

وقال المعهد إن الاربعة هم الكاهن روبرت هانت والقبطان جابرييل آرتشر والسير فرناندو وينمان والقبطان وليام وست وساعدوا جميعا في قيادة المستعمرة خلال سنوات عصيبة في أعقاب تأسيسها عام 1607.

وقال جيمس هورن رئيس مؤسسة اعادة اكتشاف جيمستاون التي تتعاون مع علماء من متحف سميثونيان القومي للتاريخ الطبيعي للتعرف على الرفات "إنه اكتشاف مذهل".

وعثر على الرجال الأربعة وقد دفنوا في كنيسة جيمستاون عام 1608

التي طالتها يد الاهمال عام 1617 وقال معهد سميثونيان إنه تم البدء في بحث الرفات في نوفمبر تشرين الثاني عام 2013 .

واستعان الباحثون بتقنيات علوم الآثار وتحليل الهياكل العظمية والاختبارات الكيمائية والتقنيات ثلاثية الأبعاد وبحوث علم الوراثة للتعرف على أصحاب رفات الرجال الاربعة الذين عاشوا وماتوا عندما كانت المستعمرة على شفا الانهيار بسبب المجاعة والأمراض والحروب.

وقال معهد سميثونيان إنه عثر على نحو 30 في المئة من كل رفات على حدة فيما نجح الفريق البحثي في تحديد أعمار الاربعة على وجه التقريب عند وفاتهم.

وأجرى الباحثون ايضا تحاليل كيميائية للتعرف على ما كانوا يتناولونه من طعام ووجود معادن ثقيلة فضلا عن أصل الرجال الأربعة. وأرشدت هيئة التوابيت ونوعها والادوات التي عثر عليها العلماء الى تحديد التفاصيل الخاصة بالرفات.

وقال معهد سميثونيان إن هانت -الذي توفي عام 1608 عن 39 عاما- هو أول كاهن انجليكاني في جيمستاون.

وأضاف المعهد ان آرتشر توفي في أواخر عام 1609 أو 1610 عن 34 عاما خلال مجاعة عندما توفي نحو 250 مستوطنا من الأمراض والمجاعات وهجمات الهنود الحمر. وقاد آرتشر بعضا من البعثات الاستكشافية المبكرة في مستعمرة جيمستاون فيما عثر الباحثون على صندوق صغير من الفضة على سطح التابوت ما قد يمثل ذخائر دينية كاثوليكية.

ومضى المعهد يقول إن وينمان توفي في سن 34 عاما تقريبا وكان أول فارس انجليزي يدفن في أمريكا.

أما وليام وست فقد توفي في سن 24 عاما تقريبا عام 1610 خلال مناوشات مع هنود حمر من قبيلة باواتان وقال المعهد ان العلماء عثروا على بقايا وشاح حربي له قرب رفاته.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below