مخاوف من انتشار مواد سامة بسبب تغير مسار الرياح في موقع انفجاري تيانجين

Sat Aug 15, 2015 12:14pm GMT
 

تيانجين (الصين) (رويترز) - قالت الصين لسكان قرب موقع انفجاري تيانجين احتموا بمدرسة إنه يتعين عليهم إخلاؤها يوم السبت بعدما أثار تغير في مسار الرياح مخاوف من انتشار جزيئات مواد سامة.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الإجلاء جاء فيما اندلع حريق مرة أخرى في مكان الانفجارين اللذين وقعا يوم الأربعاء في ميناء تيانجين الشمالي الشرقي وهو مستودع مصمم لتخزين المواد الكيماوية الخطرة.

ونصح السكان الذين جرى إجلاؤهم بارتداء سراويل طويلة وأقنعة حسبما أفاد تحذير من المدونة الرسمية للجنة الصحة الوطنية وتنظيم الأسرة في الصين.

لكن شهودا قالوا إنه لا يوجد شعور بالذعر في الشوارع.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن الشرطة الصينية أكدت للمرة الأولى وجود مادة سيانيد الصوديوم السامة في موقع الانفجارين.

وأسفر الانفجاران عن مقتل 85 شخصا فيما سمعت سلسلة من الانفجارات الجديدة الصغيرة واندلعت حرائق صغيرة.

وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة بكين نيوز أن الشرطة أكدت وجود المادة الكيماوية التي يمكن أن تقتل إذا تم تناولها أو استنشاقها شرقي موقع الانفجارين تقريبا.

ولم تحدد الشرطة الكمية التي عثرت عليها أو مدى خطورتها لكن السكان عبروا عن قلقهم من الهواء والمياه.

وقال لي شولان (49 عاما) وهو عامل إنشاء عندما سئل عن حالة الهواء "أشعر ببعض الخوف.. الأمر بالقطع لا يبدو مبشرا. كما ترى رئيسنا طلب منا أن نرتدي أقنعة."   يتبع

 
جنود صينيون يرتدون اقنعة بموقع انفجاري تيانجين يوم الاحد. تصوير: جايسون لي -رويترز