21 آب أغسطس 2015 / 10:14 / منذ عامين

رصد أول قطيع من الذئب الرمادي في كاليفورنيا للمرة الأولى منذ نحو قرن

قطيع من الذئب الرمادي في كاليفورنيا يوم الخميس. صورة لرويترز. (ملحوظة: حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث. وزعت رويترز الصورة كما حصلت عليها تماما كخدمة للمشتركين. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط. يحظر بيع الصورة للحملات التسويقية أو الدعائية)

سكرامنتو (كاليفورنيا) (رويترز) - قال مسؤولو الحياة البرية يوم الخميس إنهم رصدوا قطيعا من الذئاب الرمادية وذلك لأول مرة منذ نحو قرن عندما اختفت الذئاب البرية من أدغال القطاع الشمالي من ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

ويبدو ان هذا القطيع يتضمن ذئبا التقط خبراء الأسماك والحياة البرية بالولاية صورا فوتوغرافية له الشهر الماضي وكان يعتقد وقتئذ انه وحيد.

وقال تشارلتون بونهام مدير ادارة الأسماك والحياة البرية في كاليفورنيا في بيان ”إنها أنباء مثيرة بالنسبة الى كاليفورنيا. نعرف بان الذئاب ستعود الى الولاية في نهاية المطاف ويبدو انه قد حان هذا الوقت“.

ووضعت صور قطيع الذئاب الذي يضم ذئبان يافعان وخمسة من الصغار على الموقع الالكتروني للادارة وذلك وسط خلفية من المروج والأشجار الباسقة.

وقال مسؤولون إنه يبدو ان أعمار الصغار تصل الى عدة شهور.

وقال البيان إن المسؤولين علموا بوجود القطيع بفضل الكاميرات المركبة في مناطق نائية من مقاطعة سيسكيو قرب جبل شاستا وأطلق المسؤولون على هذه الأسرة اسم ”قطيع شاستا“.

وقالت الادارة إنها وضعت عددا من الكاميرات على طول آثار أقدام الذئب في مناطق نائية بمقاطعة سيسكيو في أقصى شمال كاليفورنيا قرب الحدود مع ولاية أوريجون والتقطت صورا له.

وفي مايو أيار التقطت الكاميرات صورا لحيوان ضخم غامق اللون يعتقد العلماء انه ذئب رمادي وفي يونيو حزيران وجد باحثون كانوا يدرسون الظباء في المنطقة آثار اقدام يبدو انها لذئب أو كلب ما دفعهم لتركيب مزيد من الكاميرات لرصد المزيد.

وأوضحت الصور ذئبا يافعا وتصور الخبراء وقتئذ انه وحيد لكنه ذلك لم يكن صحيحا.

كانت الذئاب الرمادية -التي تستوطن ولاية اوريجون أصلا لكن أعدادها تراجعت نتيجة حملة لابادتها في مطلع القرن العشرين- قد عادت لأول مرة إلى المنطقة عام 2008 وانتشرت لتشمل عدة مناطق في الولاية الواقعة في شمال غرب الولايات المتحدة وتطل على المحيط الهادي.

وكان نبأ ظهور الذئب الرمادي (اوريجون-7) في أواخر عام 2011 في شمال كاليفورنيا قد تصدر عناوين الأخبار ليصبح أول حيوان بري من نوعه يتأكد وجوده في ولاية اوريجون الذهبية منذ 87 عاما.

وقفزت اعداد الذئب الرمادي -أكثر الثدييات المعرضة للانقراض في أمريكا الشمالية والذي يقتصر وجوده على جنوب غرب الولايات المتحدة- الى 109 في عام 2014 ما يشير الى رابع عام على التوالي تواصل فيه أعداد الحيوان الزيادة بنسبة عشرة في المئة على الاٌقل.

ووجود قطيع صغير من الذئب الرمادي قرب جبل شاستا قد يعني عودة الذئاب الى كاليفورنيا مثلما حدث لابناء عمومتها في أوريجون.

وقال مسؤولون بولاية أوريجون لدى هيئة الاسماك والحياة البرية الامريكية إن أعداد الذئب الرمادي التي كانت قد شهدت تناقصا في الآونة الاخيرة تعافت لتصل إلى 77 ذئبا على الاقل مشيرة إلى تزاوج الحيوان وتكاثره الآن في منطقة واسعة.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below