30 أيلول سبتمبر 2015 / 09:15 / منذ عامين

منظمة أمريكية للصحة الانجابية تكسب جولة قضائية أمام ولاية يوتا

شعار (بلاند بيرنتهود) على مبنى تابع للمنظمة في نيويورك يوم 31 أغسطس آب 2015. تصوير: لوكاس جاكسون - رويترز

سولت ليك سيتي (رويترز) - كسبت منظمة (بلاند بيرنتهود) للصحة الإنجابية بولاية يوتا الامريكية جولة قضائية مبدئية يوم الثلاثاء بعد أن طعنت على قرار لحاكم الولاية يقضي بقطع الاتصالات مع المنظمة فيما قال القاضي الاتحادي إن المصلحة العامة تقتضي استمرار عمل المنظمة.

وأصدر قاضي المحكمة الجزئية كلارك واداوبس حكما وقتيا يمنع جاري هربرت الحاكم الجمهوري ليوتا من تنفيذ تعليماته إلى مؤسسات الولاية بفسخ تعاقداتها مع المنظمة التي تتلقى تمويلا اتحاديا.

وكان هربرت أمر بوقف تمويل المنظمة في أعقاب بث مقاطع فيديو خفية بثتها وسائل التواصل الاجتماعي توضح قيام المنظمة ببيع أنسجة وأعضاء بشرية من أجنة الإجهاض.

وتواجه المنظمة تحقيقات بالكونجرس الأمريكي الذي يهيمن عليه الجمهوريون فيما يسعى بعض المحافظين إلى وقف التمويل الاتحادي للمنظمة.

وقام مركز التقدم الطبي ومقره كاليفورنيا -وهو هيئة من الصحفيين تقول إنها تكرس جهودها لنشر ومراقبة الاخلاقيات الطبية- بتصوير مقاطع فيديو خفية بثتها وسائل التواصل الاجتماعي توضح قيام المنظمة ببيع أنسجة وأعضاء بشرية من أجنة الإجهاض.

ويقول اتحاد منظمة (بلاند بيرنتهود) بالولايات المتحدة إنه لم يتربح من أنسجة الأجنة وانه ”لا توجد منفعة مادية من وراء التبرع بالانسجة سواء للمريض او (بلاند بيرنتهود)“. وأضاف انه ”في بعض الأحوال“ يجري تقاضي تكاليف مثل تلك الخاصة ”بنقل الأنسجة إلى مراكز الأبحاث الكبيرة“ وهو الأمر الذي وصفه الاتحاد بانه ”أمر شائع في مختلف قطاعات ميدان الطب“. وتقول المنظمة إن الاجهاض لا يمثل سوى ثلاثة في المئة من مجمل نشاطها.

وقال مؤيدو المنظمة إن مساعي حرمانها من التمويل الاتحادي ستحد من استفادة النساء بالرعاية الصحية الانجابية مع الاضرار بالمريضات من محدودي الدخل.

وضمن القاضي هذه المسألة في حكمه الذي صدر في جلسة في سولت ليك سيتي بعد أن تقدمت المنظمة بطلب لوقف تنفيذ قرار حاكم ولاية يوتا.

وقال الحكم ”البرامج التي تقدمها الجهة المدعية بالحق المدني تستهدف أفرادا في دائرة الخطر الى جانب الحد من انتشار الأمراض المعدية. إنها مصالح عامة مؤكدة تجب المصالح المنصوص عليها في طلب المدعي بمنع التمويل“.

تجئ مقاضاة المنظمة في يوتا في أعقاب اجراءات مماثلة في ولايات اركنسو والاباما ولويزيانا.

وطلبت المنظمة في الدعوى المرفوعة امام محكمة اتحادية يوم الاثنين من القاضي إعلان قرار هربرت مخالفة تمس حقوقها الدستورية بشأن حرية التعبير مشيرة إلى انه لا توجد براهين على ما قاله مركز التقدم الطبي في كاليفورنيا.

وتقدم منظمة (بلاند بيرنتهود) للجمهور والملايين من النساء الرعاية الصحية ومعلومات عن تنظيم النسل ومسائل أخرى تتعلق بقضايا الصحة الانجابية علاوة على الاجهاض وفحص اصابات سرطان الثدي وعنق الرحم. وتخدم المنظمة نحو 200 ألف شخص يوميا ممن يطلبون معلومات عن الأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة الجنس والأمومة والأبوة والاجهاض وموضوعات أخرى.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below