5 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 08:16 / منذ عامين

مقتل 17 شخصا بسبب سيول في فرنسا

باريس (رويترز) - لا يزال أربعة أشخاص في عداد المفقودين يوم الاثنين بعد أن تسببت سيول نجمت عن أمطار غزيرة في الريفيرا الفرنسية في مقتل 17 شخصا على الأقل في مطلع الأسبوع الأمر الذي دفع الحكومة إلى إعلان المنطقة في جنوب شرق البلاد السياحي منطقة كارثة وطنية.

ولا يزال نحو خمسة آلاف منزل دون كهرباء حتى صباح الاثنين بعد أن عانى قرابة 70 ألفا من انقطاع الكهرباء مساء الاحد.

وأبلغ وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الذي زار المنطقة المنكوبة يوم الأحد مع الرئيس فرانسوا أولوند راديو أوروبا 1 يوم الاثنين أنه وقعت حالات نهب واعتقل تسعة أشخاص.

وقال ”تدخلت الشرطة بشكل سريع للغاية لوقف هذه الأفعال الخسيسة.“

وأضاف أنه لا يزال نحو 300 شرطي و543 من ضباط مكافحة الحرائق ينفذون عمليات البحث والإنقاذ عبر المناطق المنكوبة بسبب السيول.

وغمرت الأمطار الغزيرة منطقة الألب البحرية المتاخمة لإيطاليا مساء السبت فاجتاحت البلدات المحلية بما في ذلك منتجع كان وعطلت مسارات النقل.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below