2 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 12:46 / منذ عامين

روسيا تحبط خطة لإقامة محمية في القطب الجنوبي

سيدني (استراليا) (رويترز) - أحبطت روسيا مجددا محاولة لاقامة أكبر محمية في العالم في القطب الجنوبي وكانت الدولة الوحيدة التي عارضت حماية مناطق واسعة من المحيط المتجمد الجنوبي من أنشطة الصيد بعد أن حظيت خطة دولية معدلة على موافقة الصين.

وفي مطلع الاسبوع أنهت مفوضية الحفاظ على الموارد والاحياء المائية في القطب الجنوبي اجتماعات استمرت عشرة أيام في هوبرت باستراليا دون التوصل إلى توافق في الاراء ضروري لاقرار اتفاق للحفاظ على النظم البيئية والبحرية في المحيط الجنوبي.

ورغم ان روسيا عطلت لخامس مرة مقترحات المدافعين عن البيئة رحبت الوفود المشاركة بموافقة الصين على اتفاق حماية الموارد البحرية المعدل في بحر روس وهي منطقة خصبة في المحيط المتجمد الجنوبي الذي تقدمت به الولايات المتحدة ونيوزيلندا.

وقال وزير خارجية نيوزيلندا موراي مكولي في بيان ”تأييد الصين لاتفاق حماية المنطقة البحرية المعدل هو خطوة هامة على طريق التوصل إلى توافق في الاراء مطلوب لتنفيذ اجراءات حماية ممكنة لبحر روس.“

وقال ايفان بلوم رئيس الوفد الامريكي لرويترز إن المعارضة المستمرة من جانب روسيا هو شيء محبط تماما. وأضاف ”هناك قدر من التفاؤل لانه لم تبق سوى دولة واحدة (معارضة).“

وتقول روسيا إن حظر الصيد في منطقة كبيرة كهذه غير ضروري.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below