16 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 17:04 / بعد عامين

مجموعة أنونيموس تعلن حربا على الدولة الإسلامية بعد هجمات باريس

جنديان امام كاتدرائية نوتردام في باريس يوم الاثنين. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز.

لندن (رويترز) - قال عضو في مجموعة أنونيموس إن المجموعة -وهي تجمع لمتسللين على الإنترنت- إنها تستعد لبدء موجة هجمات إلكترونية على تنظيم الدولة الإسلامية بعد هجمات باريس الدامية التي قتلت 129 شخصا على الأقل يوم الجمعة الماضية.

وظهر رجل يرتدي قناعا أبيض مميزا في مقطع فيديو بث على موقع يوتيوب وقال إن الدولة الإسلامية التي تبنت المسؤولية عن هجمات باريس ”حشرات“ وإن أونونيموس ستقضي عليهم.

وقال الرجل متحدثا باللغة الفرنسية ”هذه الهجمات يجب ألا تبقى بلا عقاب.“

وأضاف دون أن يقدم تفاصيل عن الهجمات المزمعة ”سنطلق ضدكم أكبر عملية على الإطلاق. توقعوا الكثير من الهجمات الإلكترونية. الحرب أعلنت. استعدوا.لا نسامح ولا ننسى.“

وحظي الفيديو على موقع يوتيوب بأكثر من 1.1 مليون مشاهدة بحلول الساعة 14:30 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين.

أنونيموس شبكة دولية لنشطاء متخصصين في التسلل عبر الإنترنت وزعمت المسؤولية عن عدد كبير من الهجمات الإلكترونية ضد مواقع إلكترونية لحكومات وشركات ومواقع دينية خلال السنوات الماضية.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below