8 أيار مايو 2016 / 10:27 / بعد عامين

حرائق الغابات بكندا تستعر لليوم السابع وتبتعد عن المناطق السكنية

بحيرة جريجوار (ألبرتا) (رويترز) - قال مسؤول إطفاء يوم الأحد إن حريق غابات هائلا ما زال يستعر في منطقة الرمال النفطية في كندا وبدا أنه يتسع نطاقه مع دخوله الأسبوع الثاني على الرغم من برودة الطقس وهطول أمطار خفيفة لكنه تحرك بعيدا عن المناطق المكتظة بالسكان.

عربة مطافئ تمر بالقرب من حريق مندلع قرب بلدة فورت ماكموري في كندا يوم الأحد. تصوير مارك بلينتش - رويترز

وكان الحريق اندلع في السادسة مساء بالتوقيت المحلي (2200 بتوقيت جرينتش) يوم الأحد الماضي قرب بلدة فورت مكموري في شمال ألبرتا وامتد سريعا لدرجة أن سكان البلدة ومجموعهم 88 ألف شخص تمكنوا من مغادرتها بصعوبة.

وقال ترافيس فيرويزر المسؤول بإدارة الإطفاء إن ألسنة اللهب تزحف في اتجاه الجنوب الشرقي صوب إقليم ساسكاتشوان المجاور لتبتعد عن فورت ماكموري لكن ليس من المتوقع أن تصل إلى الحدود يوم الأحد. وأضاف أنه على الرغم من وجود بعض التجمعات السكانية قرب الحريق إلا أنها لا تقع في مساره.

وتذكي رياح بسرعة 60 كيلومترا في الساعة الحريق لكن هناك فرصة لسقوط أمطار وانخفاض درجة الحرارة في وقت لاحق من يوم الأحد. وقالت هيئة الإذاعة الكندية إن الرماد الناجم عن الحريق تساقط على أجزاء من ساسكاتشوان.

وقال بيان أصدرته حكومة ألبرتا مساء يوم السبت إن الحريق أتى على 500 ألف فدان وهي مساحة تعادل مساحة مدينة مكسيكو سيتي. وأشار البيان إلى أن هذه المساحة في تزايد مستمر.

وتعد فورت ماكموري مركز منطقة الرمال النفطية في كندا. وطبقا لتقديرات رويترز توقف ضخ نحو نصف إنتاج الخام من الرمال النفطية أو نحو مليون برميل يوميا بحلول يوم الجمعة.

ويبدو أن الحريق يتجه لأن يصبح أكبر كارثة طبيعية في تاريخ كندا من حيث التكاليف. وقال محلل إن خسائر التأمين قد تزيد على تسعة مليارات دولار كندي (سبعة مليارات دولار).

وقال وزير السلامة العامة رالف جودال إن التكلفة الاقتصادية لحريق الغابات قد تتخطى تكاليف فيضانات ألبرتا في عام 2013 التي بلغت نحو ستة مليارات دولار كندي.

وقال مسؤولون إنه رغم ابتعاد الحريق عن فورت ماكموري إلا أن الوضع في البلدة ما زال خطيرا للغاية بحيث يصعب دخولها.

ويخيم آلاف النازحين في بلدات قريبة ولكن ليس أمامهم فرصة تذكر للعودة إلى منازلهم قريبا. وقال مسؤولون إقليميون إن من الأفضل للنازحين التوجه إلى مدن مثل كالياري على بعد 655 كيلومترا إلى الجنوب حيث الخدمات الصحية والاجتماعية أفضل.

وقال داربي ألن رئيس هيئة الإطفاء في تسجيل فيديو بث على الانترنت في وقت متأخر من يوم السبت إن بعض السكان يشكون من نقص الأخبار من البلدة.

وأضاف ”نعلم من كل الاتصالات أنكم محبطون لأنه لا تتوفر لديكم معلومات عن منازلكم. نحن نعمل بجد في هذا الأمر.. إنها عملية معقدة.“

وقال مسؤولون إن أكثر من 500 من رجال الإطفاء موجودون في فورت ماكموري وفي محيطها كما توجد هناك 15 طائرة هليكوبتر و14 ناقلة جوية و88 قطعة معدات أخرى.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below