24 أيار مايو 2016 / 13:17 / بعد عامين

إصابة سبعة على الأقل بإعياء بسبب مواد كيماوية في مبنى لبلاند بيرنتهود في فلوريدا

(رويترز) - قالت الشرطة إن ما لا يقل عن سبعة أشخاص نُقلوا إلى مستشفى لتقييم حالاتهم بعد أن أدت مادة يُعتقد إنها من مواد التنظيف الكيماوية إلى إصابة الناس بإعياء وأجبرت المسؤولين على إجلاء العشرات من مبنى لجماعة بلاند بيرنتهود للصحة الإنجابية في ساراسوتا بولاية فلوريدا الأمريكية.

أحد أفراد شرطة نيويورك يقف أمام مقر عيادة بلاند بيرنتهود في نيويورك يوم 28 نوفمبر تشرين الثاني 2015. تصوير: أندرو كيلي - رويترز

وقال مسؤولون إن نحو 40 شخصا كانوا داخل المبنى وإن الأشخاص الذين نُقلوا للمستشفى كانوا مصابين بأعراض بينها ضيق التنفس. وعولج آخرون في الموقع ولم تُصنف أي حالة منهم على أنها تهدد حياتهم.

وقال مسؤولون بمقاطعة ساراسوتا على تويتر إن فريق مكافحة المواد الخطرة وجدوا مواد نظافة ومسحوق حليب أطفال. وأضافوا أنه تم الإبلاغ عن الحادث في نحو الساعة 10.30 صباحا بالتوقيت المحلي.

وقال المسؤولون على تويتر ”لا يوجد تحقيق جنائي في بلاند بيرنتهود في الوقت الحالي.“

وقالت الشرطة إنه تم العثور على مسحوق على سُلم داخل المبنى ولكن اتضح بعد ذلك أنه حليب أطفال مجفف.

وقال المسؤولون إنه تم إغلاق مدرسة محلية بشكل مؤقت. وقالت مقاطعة ساراسوتا على تويتر إنها لم تجد أي خطر بالنسبة لمبنى المدرسة أو الطلاب.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below