29 أيار مايو 2016 / 08:22 / بعد عامين

انكسار العاصفة المدارية بوني في الجنوب الشرقي الأمريكي والبحث عن ضحايا

تشارلستون (ساوث كارولاينا) (رويترز) - تراجعت حدة الطقس العاصف في جنوب شرق الولايات المتحدة والولايات الوسطى يوم الأحد حيث خُفض تصنيف العاصفة المدارية بوني إلى منخفض مداري وتجري عمليات البحث عن ثلاثة أشخاص أطاحت بهم السيول في تكساس وكانساس.

وضربت العاصفة بوني السواحل إلى الشمال الشرقي مباشرة من تشارلستون في ولاية ساوث كارولاينا صباح الأحد جالبة معها أمطارا غزيرة وسيولا ضعيفة ورياحا بلغت سرعتها 48 كيلومترا في الساعة.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية إن أمطارا بمنسوب يتراوح بين 7.6 سنتيتمر و10.16 سنتيمتر هطلت في كثير من أنحاء الولاية مما تسبب في سيول في المناطق المنخفضة والشوارع.

وفي منطقة بيوفور جنوبي تشارلستون قال كارل بارنز خبير الأرصاد في إدارة الأرصاد في تشارلستون إن أمطارا هطلت بمنسوب يتراوح بين 20.5 سنتيمتر و25.5 سنتيمتر.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن الأمطار الغزيرة ما زالت تهطل في شرق جورجيا وأجزاء من ولايتي نورث وساوث كارولاينا. وبلغت سرعة الرياح نحو 56 كيلومترا في الساعة.

وقال بارنز إن العاصفة تتحرك الآن شمالا بطول الساحل حيث من المتوقع أن تسقط أمطار على ولايتي نورث وساوث كارولاينا.

وأضاف المركز أنه قبل أن تضعف العاصفة تدريجيا يوم الاثنين من المتوقع أن تأتي العاصفة بأمطار يتراوح منسوبها بين 5 و10 سنتيمترات في وسط وشرق ساوث كارولاينا وصولا إلى حدود ولاية جورجيا وبأمطار يتراوح منسوبها بين 2.5 و7.6 سنتميترا شمالا عبر جنوب شرق ولاية نورث كارولاينا.

وحذر خبراء الأرصاد من أن العاصفة قد تتسبب في أمواج عاتية بطول الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة. وهذا يثير قلقا خاصا بسبب العطلة الرسمية المتصلة بنهاية الأسبوع حيث يقصد الكثيرون الشواطئ للسباحة ولممارسة رياضة التزحلق على الماء.

وعلى الرغم من خطورة الوضع تدفق عشرات من هواة التزحلق على الماء إلى شاطئ فولي بالقرب من تشارلستون خلال عطلة نهاية الأسبوع. ولكن الأمطار عكرت مزاج الآلاف من رواد الشواطئ.

وقالت آلي بولي الموظفة في فندق ذا تايدز في شاطئ فولي إن نزلاء الفندق ما زالوا متحفزين للنزول على الرغم من الطقس. وأشارت إلى أن جميع غرف الفندق وعددها 132 مشغولة.

وأضافت ”لا.. لن يرحلوا.. أعتقد أن هذا هو الوقت الذي لديهم للعطلة.. فإما أن يحظوا به أو يعودوا إلى منازلهم للجلوس فيها.“

وأفادت السلطات أن الشرطة وفرق خفر السواحل بحثت يوم الأحد عن سباح مفقود في شاطئ كارولاينا في ولاية نورث كارولاينا على بعد 2.4 كليومتر جنوبي ويلمينجتون بعد تقرير عن أن رجلا طلب النجدة في عرض المحيط قرب الساعة الثامنة مساء السبت.

وقالت ليزا بلوك المتحدثة باسم خدمات الطوارئ في مقاطعة ترافيس إن عمليات بحث تجرى بالقرب من أوستن بتكساس عن شخصين شوهدا آخر مرة يكابدان صعوبات في مواجهة مياه متدفقة على طريق يوم الجمعة. وأضافت أن أحد الشخصين شوهد في شاحنة بينما شوهد الآخر متشبثا بعمود على جانب الطريق في نفس الموقع.

وقال قائد فريق الإطفاء سكوت براون في تقرير أذاعه تلفزيون كيك إن السلطات استأنفت أعمال البحث يوم الأحد عن صبي في الحادية عشرة من عمره في ويتشيتا بكانساس يعتقد أنه لقي حتفه بعد أن أطاحت به مياه غدير يوم الجمعة.

وأفاد بيان صادر عن إدارة العدالة الجنائية بتكساس أن الأمطار الغزيرة في هيوستن بتكساس دفعت السلطات إلى إخلاء سجنين يوم الأحد في روشارون حيث من المتوقع أن يصل منسوب المياه في نهر برازوس إلى مستويات لم يسبق لها مثيل.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below