23 حزيران يونيو 2016 / 14:22 / بعد عام واحد

منظمة الصحة تطلق حملة تطعيم عاجلة ضد الحمى الصفراء في أنجولا والكونجو

كينشاسا (رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس إنها ستطلق حملات تطعيم عاجلة لمكافحة الحمى الصفراء على الحدود بين أنجولا والكونجو الديمقراطية وفي العاصمة الكونجولية كينشاسا الشهر القادم.

امرأة تحمل طفلها الذي يعاني الحمى الصفراء في مستشفى بلواندا عاصمة أنجولا يوم 15 مارس آذار 2016. تصوير: هيركولانو كوروادو - رويترز.

وأدى تفشي الحمى الصفراء وهو الأسوأ منذ عقود لوفاة نحو 345 شخصا في أنجولا فيما أعلنت الكونجو انتشار المرض بشكل وبائي في كينشاسا وإقليمين آخرين يوم الاثنين بعد تأكد إصابة 67 حالة بالمرض والاشتباه في إصابة أكثر من 1000 آخرين.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إن الحملة ستستهدف المناطق الواقعة على مسافة بين 75 كيلومترا و100 كيلومتر من الحدود حيث تزداد حركة التنقل والتجارة وذلك من أجل إقامة ”منطقة محصنة“ والحيلولة دون انتشار المرض بشكل أكبر.

وقالت المنظمة إن الحملة ستبدأ في يوليو تموز. ولا يوجد أي تطعيم حاليا في الكونجو وهناك مخزون جديد يشمل أكثر من مليون جرعة ربما يستغرق وصوله أسابيع.

ونفد المخزون العالمي من تطعيم الحمى الصفراء مرتين بالفعل هذا العام بعد أن استغل في تحصين السكان في أنجولا وأوغندا والكونجو. ويقدر المخزون بنحو ستة ملايين جرعة لكن الخبراء حذروا من أن هذا ربما لا يكون كافيا إذا انتشر المرض بشكل متزامن في عدد من المناطق كثيفة السكان.

والفيروس الذي ينقله البعوض يشكل مبعث قلق كبير في كينشاسا التي يسكنها نحو 12 مليونا وتعاني من ضعف الخدمات الصحية ومناخ رطب تفضله الحشرات والكثير من المياه الراكدة حيث يمكن للحشرات التكاثر بسبب سوء الصرف.

وقامت الحكومة ومنظمات الصحة العالمية بتطعيم أكثر من مليوني شخص نصفهم تقريبا في كينشاسا في الفترة من 26 مايو أيار إلى الرابع من يونيو حزيران.

لكن لم يعد هناك المزيد من التطعيمات بخلاف جرعات قليلة الكونجو الوسطى وأخرى وضعت تحت إدارة وكالة حكومية في مستشفى كينشاسا المركزي والمطار ومعبر نهري مع دولة الكونجو.

وفي إطار مواكبة هذا النقص أوصت منظمة الصحة العالمية باستخدام خمس الجرعة المعتادة للقاح الحمى الصفراء والتي لا تمنح حماية طويلة الأمد لكن على الأقل ربما تحتوي التفشي.

وقالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية إن مثل هذه الخطوة لن تكون مناسبة لخطة الطوارئ الحالية على الحدود.

وقالت سارة كامبرلاند ”بسبب التحديات اللوجستية المتعلقة بالمناطق الريفية فإن تجزئة الجرعة لن يكون مقترحا في هذه المنطقة. توصي منظمة الصحة العالمية باستخدام كامل الجرعة.“

وأضافت أن التوصية وضعت في الاعتبار بالنسبة لكينشاسا فقط ”في سبيل أن يغطي المخزون المحدود المدينة كلها.“

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below