24 آب أغسطس 2016 / 15:12 / بعد عام واحد

انتقال آخر سكان حديقة حيوان غزة إلى مأوى جديد خارج الأراضي الفلسطينية

غزة (رويترز) - غادرت يوم الاربعاء المجموعة الأخيرة الباقية على قيد الحياة من حيوانات حديقة حيوان غزة - حيث نفق العشرات من سكانها بسبب نقص الغذاء - في طريقها إلى أماكن إيواء جديدة خارج الأراضي الفلسطينية.

نمر يدعى لذيذ في محبسه في حديقة حيوان في خان يونس بجنوب قطاع غزة قبل نقله إلى خارج الاراضي الفلسطينية بعد نفوق عشرات الحيوانات جراء نقص الغذاء يوم الثلاثاء. تصوير: إبراهيم ابو مصطفى - رويترز

وحكمت المصاعب الاقتصادية التي تفاقمت بالحرب مع إسرائيل بالموت على أغلب الحيوانات في حديقة حيوانات خاصة في خان يونس في الجزء الجنوبي من القطاع.

وكان من بين آخر 15 حيوانا أنقذتها جمعية فور بوز (المخالب الأربعة) الدولية لرعاية الحيوان نمر وقنافذ وطائر الإمو الاسترالي إضافة إلى خمسة قردة. وقالت الجمعية إن غزالا صغيرا كان من المقرر أن يقوم بالرحلة كذلك نفق ”في قفص بائس“ الأسبوع الماضي.

وقالت الجمعية في بيان أعلنت فيه إغلاق الحديقة ”أسوأ حديقة حيوان في العالم أصبحت في ذمة التاريخ.“

وسمحت إسرائيل التي تبقي على قيود صارمة على حدودها مع قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) للحيوانات بعبور الحدود وأطلقت على العملية اسم ”العملية سفاري“.

بعض الحيوانات ستوجه إلى مساكن جديدة في حدائق حيوان في إسرائيل والأردن أما النمر فستنقله الجمعية جوا إلى مأوى تابع لها في جنوب افريقيا.

قرد ينظر من قفص شاحنة تنتظر مغادرة قطاع غزة عند معبر بيت حانون بين إسرائيل وشمال القطاع يوم الأربعاء. تصوير: إبراهيم ابو مصطفى - رويترز

وقالت جمعية فور بوز إن أمير خليل قائد بعثة غزة قام بتدريب زملاء محليين له على رعاية الحيوانات البرية.

وقال خليل ”نأمل أن يستخدموا هذه المعرفة المكتسبة في المستقبل في تقديم رعاية أفضل للحيوانات التي تحتاج للرعاية في غزة.“

وكان محمد عويضة صاحب حديقة الحيوان يستضيف الأسر والرحلات المدرسية في حديقته. لكن الحرب التي استمرت سبعة أسابيع بين إسرائيل وحماس في عام 2014 منعته من الحصول على طعام كاف للحيوانات التي كان الكثير منها قد تم تهريبه إلى قطاع غزة عبر أنفاق من مصر.

وقام عويضة بتحنيط 15 حيوانا نافقا منها أسد وشمبانزي ووضعها للعرض في الحديقة التي كان سكان غزة يطلقون عليها ”غابة الجنوب“.

وقال عوبضة (26 عاما) لرويترز ”لقد عشت وعملت لتسعة أعوام في الحديقة وارتبطت بالحيوانات أكثر من ارتباطي بالناس واليوم أنا مضطر لأن أتركهم يغادروا كي يحصلوا على حياة أفضل.“

وأضاف ”أشعر وكأن روحي قد خرجت مني.“

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below