خبراء منظمة الصحة: إنتاج لقاح شلل الأطفال أقل من المطلوب

Fri Oct 21, 2016 10:00pm GMT
 

من توم مايلز

جنيف (رويترز) - قال فريق من خبراء منظمة الصحة العالمية إن الكثير من الدول بحاجة لتقديم جرعات أقل من لقاح شلل الأطفال حتى يظل لديها مخزونات بعد إخفاق الشركتين المصنعتين للقاح في إنتاج كميات كافية.

وبينما توشك جهود المكافحة على استئصال المرض على مستوى العالم ترغب المنظمة في تحقيق تحول عالمي من الجرعات التقليدية التي تعطى في الفم وتحمل مخاطر انتشار المرض إلى جرعات تعطى بالحقن.

لكن مجموعة الخبراء الاستشارية الاستراتيجية التابعة للمنظمة التي تجتمع مرتين في العام قالت إن النقص الحاد في اللقاحات التي تُعطى بالحقن يعني أن الكثير من الدول ستضطر لاستخدام جرعات أقل تعطى تحت الجلد وليس في العضلات وهو ما يسمح بتجزئة الجرعة إلى مرتين.

وقال جون ابرامسون رئيس اللجنة في تصريح للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف يوم الجمعة "يوجد (شركتان) مصنعتان فقط للقاح وتواجهان بعض المشكلات في إنتاج اللقاح وتوفير مواد خام كافية لفيروس شلل الأطفال."

وشلل الأطفال مرض فيروسي معد يغزو الجهاز العصبي ويمكن أن يسبب خلال ساعات شللا يتعذر علاجه.

والشركتان هما سانوفي باستور الفرنسية والمعهد الهندي للقاحات وهو أكبر مصنع للقاحات في آسيا.

وقال متحدث باسم سانوفي لرويترز إن الشركة على طريق الوفاء بالتزاماتها في إطار خطة 2016-2017 وإن بإمكانها تقديم جرعات إضافية بحلول 2018. ولم يتسن الحصول على تعليق من المعهد الهندي للقاحات مساء الجمعة.

وقالت سونا باري المتحدثة باسم المنظمة في تصريح لرويترز إن الإنتاج أقل نحو 40 في المئة عن الطلب وهو ما يترك نحو 40 دولة دون الإمدادات المناسبة.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

 
طفل يحصل على جرعة من لقاح شلل الاطفال في ولاية بورنو بنيجيريا في صورة بتاريخ 29 اغسطس اب 2016. تصوير:  افولابي سوتندي - رويترز.