29 آب أغسطس 2017 / 16:50 / بعد 3 أشهر

الأمطار الموسمية تشل مظاهر الحياة في العاصمة المالية للهند

مومباي (رويترز) - أصابت أمطار موسمية غزيرة مظاهر الحياة في مومباي العاصمة المالية للهند بالشلل يوم الثلاثاء فيما تواجه السلطات صعوبات لإجلاء الناس في ظل المد العالي الذي زاد من تفاقم الأزمة.

أشخاص يخوضون في مياه الأمطار في مومباي بالهند يوم الثلاثاء. تصوير: شايلش أندريد - رويترز.

وغمرت الأمطار المتواصلة عدة مناطق من مومباي وعطلت حركة القطارات التي يستخدمها ملايين الركاب يوميا فيما تقطعت السبل بالكثيرين في المحطات واضطر آخرون للسير على قضبان السكك الحديدية إلى منازلهم في مياه وصل ارتفاعها للخصر.

وأجبر ضعف الرؤية سلطات المطار على تحويل مسار بعض الرحلات بينما تأخرت رحلات أخرى ما يصل إلى ساعة.

ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن تستمر الأمطار الغزيرة خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة ودعوا الناس للبقاء في منازلهم. وأدى المد العالي الساعة 1105 بتوقيت جرينتش وسط هطول الأمطار إلى ارتفاع منسوب المياه ليصل إلى متر ونصف المتر في بعض مناطق المدينة.

وبدأت القوة الوطنية للاستجابة للكوارث عملية إنقاذ مع الشرطة لإجلاء الناس من المناطق المنخفضة لكن العمليات تعطلت بسبب استمرار الأمطار.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below