30 آب أغسطس 2017 / 03:16 / منذ 3 أشهر

إجلاء سكان يعيشون بالقرب من مصنع كيماوي في تكساس بسبب مخاوف من انفجاره

(رويترز) - قال مكتب رئيس إدارة الإطفاء المحلي في رسالة على تويتر إنه تم إجلاء جميع السكان في محيط 2.4 كيلومتر من مصنع للكيماويات في جنوب شرق تكساس ”كإجراء احترازي“ بسبب الخطر المتزايد من حدوث انفجار.

سكان جرى أجلاؤهم بسبب العاصفة هارفي في ملجأ مؤقت في قاعة جورج آر. براون للمؤتمرات في مدينة هيوستون بولاية تكساس يوم 28 أغسطس آب 2017. (صورة لرويترز من الإدارة العسكرية في تكساس ويتم توزيعها كما تلقتها رويترز كخدمة لعملائها. هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

وكان مالك شركة أركيما قال في بيان يوم الثلاثاء إن الوضع في مصنع الشركة في كروسبي بولاية تكساس ”أصبح خطيرا“ وإنه تم إجلاء جميع العاملين من المنشأة.

وتقع كروسبي على بعد 40 كيلومترا تقريبا شمال شرقي هيوستون وبلغ عدد سكانها 2300 نسمة في الإحصاء الأمريكي لعام 2010.

وجاء في رسالة تويتر ”أجلت مقاطعة هاريس جميع السكان في محيط ميل ونصف الميل من مصنع أركيما كإجراء وقائي.“

وقال رئيس إدارة الإطفاء مشيرا إلى مصنع أركيما ”هناك احتمال لحدوث تفاعل كيماوي يؤدي إلى حريق في المصنع قد ينتج قدرا كبيرا من الدخان الأسود.“

وقالت الشركة ”بينما لا نعتقد أن هناك أي خطر وشيك، إلا أن احتمال حدوث تفاعل كيماوي يؤدي إلى حريق وانفجار أو أيهما ضمن حدود الموقع كبير.“

طائرات هليكوبتر للإنقاذ على طريق إيستكس السريع في هيوستون بولاية تكساس الأمريكية يوم الثلاثاء. (صورة لرويترز من الإدارة العسكرية في تكساس ويتم توزيعها كما تلقتها رويترز كخدمة لعملائها. هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

وأغرقت مياه الأمطار مصنع أركيما وهو بدون كهرباء منذ يوم الأحد. وغمرت المياه المولدات الاحتياطية.

وينتج مصنع أركيما في كروسبي البريوكسيد. وهو مغلق منذ يوم الجمعة لكن يوجد نحو 12 موظفا أساسيا في الموقع.

وأوقفت مصانع كيماوية أخرى في تكساس الإنتاج بسبب العاصفة.

وتسببت العاصفة هارفي، التي وصلت اليابسة في تكساس كإعصار قوي من الفئة الرابعة، في فيضانات كارثية.

وقال قائد مكتب الحرس الوطني في هيوستون - جلافستون يوم الثلاثاء إن الحرس الوطني أنقذ حياة 4322 شخصا في منطقة هيوستون من خلال عمليات للبحث والإنقاذ منذ يوم الأحد.

وقال الكابتن كيفن أوديت في إفادة لوسائل الإعلام إن الحرس الوطني مستمر في عمليات انتشال أناس تقطعت بهم السبل بسبب مياه الفيضانات التي جلبتها العاصفة المدارية.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below