7 أيلول سبتمبر 2017 / 12:37 / بعد 3 أشهر

الإعصار إرما يقتل 10 وقد يضرب فلوريدا يوم الأحد

سانتو دومينجو (جمهورية الدومنيكان) (رويترز) - ضرب الإعصار إرما جمهورية الدومنيكان في طريقه إلى هايتي يوم الخميس بعد أن أشاع الدمار في سلسلة من جزر الكاريبي وقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص بينما يواصل التقدم صوب ولاية فلوريدا الأمريكية.

صورة من مواقع للتواصل الاجتماعي لسيارات وقوارب غارقين في سيول تسبب فيها الإعصار إرما في جزيرة سان مارتان الفرنسية الواقعة في البحر الكاريبي يوم الأربعاء. صورة لرويترز يحظر إعادة بيعها أو حفظها في أرشيف. لم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من صحة الصورة او محتواها او مكانها او تاريخها.

واجتاح الإعصار، وهو أحد أقوى عواصف المحيط الأطلسي في قرن وبلغت سرعة الرياح المصاحبة له 290 كيلومترا في الساعة، عددا من الجزر الصغيرة في شمال شرق البحر الكاريبي بينها باربودا وسان مارتان وجزر فيرجن البريطانية حيث أسقط الأشجار وسوى المنازل بالأرض وسبب دمارا واسع النطاق.

ولم يضرب مركز الإعصار بويرتوريكو بشكل مباشر بل مر شمالا في وقت مبكر يوم الخميس واجتاح المنطقة الأمريكية برياح عاتية وأمطار غزيرة. وقال حاكم المنطقة ريكارد روسيلو إن ثلاثة أشخاص قتلوا بينما انقطعت الكهرباء عن ثلثي السكان.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن مركز الإعصار يتحرك قبالة الساحل الشمالي لجمهورية الدومنيكان صباح الخميس وإنه يتجه شمالي هايتي.

وحذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) من أن ملايين الأطفال معرضون للخطر في البلدين اللذين يقتسمان جزيرة إسبانيولا. وعانت هايتي الفقيرة من ويلات الأعاصير والأمطار الغزيرة من قبل.

وتشير التوقعات إلى أن مركز الإعصار سيمر فوق جزر تيركس أند كايكوس وهي أراض بريطانية كما سيمر فوق جزر الباهاما قبل أن يتحرك صوب كوبا.

ووفقا للمركز الوطني للأعاصير فمن المرجح أن يضرب إرما فلوريدا كإعصار من الفئة الرابعة وأن العواصف والسيول ستبدأ خلال 48 ساعة بعد ذلك.

وبدأت كوبا إجلاء نحو 51 ألف سائح يزورون الجزيرة لاسيما السياح في المنتجعات على الساحل الشمالي وعددهم 36 ألفا معظمهم كنديون.

وأمرت السلطات في جمهورية الدومنيكان بعمليات إجلاء في بلدات على طول الساحل الشمالي على الأطلسي مثل كاباريتي وهي مقصد سياحي شهير شهد سقوط الأشجار بسبب الرياح العاصفة لكن لم ترد تقارير عن وقوع أضرار.

خريطة توضح توقعات لمسار الإعصار إرما.

وقلل رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب عدد القتلى قائلا إن أربع جثث انتشلت من جزيرة سان مارتان الفرنسية الهولندية الصغيرة والتي سبب الإعصار فيها دمارا شديدا. كان وزير الداخلية الفرنسي قد قال في وقت سابق إن ثمانية قتلوا في الجزيرة وأصيب أكثر من 20.

وقال دانييل جيبز وهو رئيس مجلس محلي في سان مارتان لراديو كاريبيان إنترناشيونال ”هذه كارثة كبرى. 95 في المئة من الجزيرة دمر. أنا مصدوم“.

وأظهرت لقطات تلفزيونية لجزيرة سان مارتان مدمرا تكومت فيه القوارب فوق بعضها فيما غمرت السيول الشوارع والمنازل. وتحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتنسيق استجابة إنسانية عاجلة.

وفي ظل الانتقادات من كثير من السكان بأن الحكومة البريطانية كان بوسعها فعل المزيد لمساعدة أراضيها قال وزير الدولة بوزارة الخارجية ألان دنكان إن سفينة تتبع البحرية الملكية ستصل إلى الجزر المنكوبة يوم الخميس حاملة خياما وسيارات ومعدات إغاثة.

وقال للبرلمان ”أنجيلا نالها النصيب الأكبر من الإعصار. التقييم المبدئي هو أن الأضرار شديدة وفي بعض المناطق مروعة“.

وقال مسؤولون في خدمات الطوارئ في أنجيلا إن شخصا قتل على الجزيرة وإن الطرق أغلقت فيما لحقت أضرار بالمستشفى والمطار مع انقطاع الكهرباء والاتصالات.

وعبرت الملكة إليزابيث عن صدمتها وحزنها إزاء التقارير عن الدمار في الكاريبي.

وقال جاستون براون رئيس وزراء أنتيجوا وباربودا إن جزيرة باربودا في حالة دمار تام وإن البلد الصغير سيطلب مساعدة دولية.

وأضاف لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي.) أن نحو نصف سكان باربودا البالغ عددهم 1800 شردوا بينما تعرضت تسعة من كل عشرة مبان لأضرار ودمر الكثير منها.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below