24 أيلول سبتمبر 2017 / 18:04 / بعد 3 أشهر

إجلاء آلاف الأشخاص وسط مخاوف من ثوران بركان بجزيرة بالي الاندونيسية

كلونجكونج (اندونيسيا) (رويترز) - أجلت السلطات في إندونيسيا قرابة 35 ألف شخص من منطقة قريبة من بركان بجزيرة بالي الإندونيسية يقول المسؤولون إنه أصبح أكثر نشاطا وقد يثور في أي وقت.

مشهد يظهر فوهة بركان جبل أجونج بجزيرة بالي الاندونيسية يوم الأحد. تصوير: دارين وايتسايد - رويترز.

وأغلقت السلطات منطقة مساحتها 12 كيلومترا حول فوهة بركان جبل أجونج مع تزايد نشاطه البركاني يوم الأحد وتسببه في حدوث هزات أرضية قوية في مناطق في الشطر الشرقي من الجزيرة التي تعد واحدة من أكثر المناطق جذبا للسائحين في العالم.

وحث المسؤولون المواطنين على التحلي بالهدوء وسط ظهور تقارير وتسجيلات مصورة غير صحيحة على الانترنت عن ثوران البركان.

وقال المركز الوطني للبراكين في بيان ”أحدث التحليلات تشير إلى زيادة الطاقة الزلزالية (لبركان) جبل أجونج ويحتمل أن يثور“.

وأضاف ”ولكن لا أحد يمكنه أن يتنبأ تحديدا بتوقيت حدوث ثوران“.

وسارت الرحلات الجوية بشكل طبيعي يوم الأحد في مطار بالي الدولي وكذلك كان الحال في المناطق السياحية في أنحاء الجزيرة.

وأرسلت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث إمدادات غذائية ولوجستية إلى المنطقة ودعت أيضا إلى تقديم تبرعات.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below